fbpx
بانوراما

مخاطر التمزق العضلي بسبب السباحة

الدكتورة الحلو قالت إنه ناتج عن الانقباض العنيف والمفاجئ

أكدت الدكتورة كوثر الحلو دباغ، اختصاصية في أمراض العظام والمفاصل، أن التمزق العضلي، الذي يمكن أن يصاب به الأشخاص، الذين يمارسون السباحة والأنشطة الرياضية بكثرة في فصل الصيف، سببه الانقباض العضلي العنيف والمفاجئ، خصوصا إن كانت العضلة غير مدربة ومهيأة لتحمل تلك القوة الخارجية الممارسة عليها. في ما يلي نص الحوار:

< ما المقصود بتمزق العضلات؟
< يمكن تعريف تمزق العضلات على أنه تلف في فسيولوجيا العضلة السليمة، التي تقوم بوظيفة الانقباض والارتخاء. ويمكن أن يتعرض الشخص إلى تمزق عضلي عندما تتعرض عضلته لقوة ضغط أكبر من قدرتها القصوى للانقباض، ما يؤدي إلى حدوث تمزق أو تلف جزئي أو كلي في ألياف العضلة، أو في الوتر الذي يربطها بالعظام، كما يمكن أن تصل الإصابة إلى العضلات المحيطة بالألياف، والتي تساعدها على الأداء الحركي، أو الأوتار التي تصلها بالعظام.

< ما هي الأسباب المباشرة المؤدية إلى التمزق العضلي أثناء ممارسة السباحة والأنشطة الرياضية؟
< من الأسباب المباشرة التي يمكن أن تحدث تلفا بالعضلة، نجد الانقباض العضلي العنيف المفاجئ، الذي تقوم به العضلة لمقاومة قوة خارجية، والذي يساهم في هذا الأمر، هو أن العضلة لا تكون مدربة ومهيأة لاستقبال تلك القوة التي تمارس عليها، كما أن هناك أيضا الشد الزائد في العضلة، الذي يؤدي إلى تمزق الكيس الذي يغلفها أو بعض الألياف العضلية، ويمكن أن نعطي مثالا على ذلك، من قبيل رفع الأثقال بشكل مفاجئ، دون القيام بحركات قبلية من شأنها تمرين وتهييء العضلة، من أجل القيام بتلك الحركة، أو أن يتعرض الشخص إلى ضربة مفاجئة في العضلة، كما هو الأمر بالنسبة إلى لاعبي كرة القدم.

< ما هي الأعراض الصحية التي يشعر بها الشخص عندما تتعرض إحدى عضلاته للتمزق؟
< من الأعراض الصحية للتمزق العضلي، نجد الشعور بالألم الحاد في العضلة المصابة، كما تظهر عليها تورمات وكدمات، بالإضافة إلى عدم القدرة على أداء الوظيفة التي ألفت القيام بها في الأيام العادية، كما يمكن أن تظهر فجوة في العضلة. وهناك أيضا بعض الأعراض التي تستوجب زيارة الطبيب، خصوصا حينما يشعر الشخص، بضعف العضلات وصعوبة تحريكها، وصعوبة المشي أكثر من عدة خطوات جراء الألم الشديد.

< كيف يمكن أن يتجنب الشخص التمزق العضلي خلال ممارسته السباحة؟
< يمكن الوقاية من تمزق العضلات باتباع مجموعة من النصائح، ومنها التوقف عن ممارسة الرياضة، أو التدريب عند الشعور بالألم أو التعب، وعدم إجهاد العضلات. بالإضافة إلى تناول أغذية صحية، تحتوي على جميع العناصر الغذائية للحفاظ على قوة عضلات الجسم، كما ينصح باختيار معدات الوقاية الشخصية المناسبة عند ممارسة الألعاب والرياضة، والحفاظ على وزن صحي، لأن الوزن الزائد يحمل الجسم ضغطا إضافيا. كما ينصح بممارسة تمارين التمدد بشكل يومي، والتأكد من لياقة الجسم البدنية، قبل البدء بمزاولة تمارين رياضية أو السباحة.

< ما هي الطرق المتوفرة لمعالجة التمزق العضلي؟
< يحتاج علاج تمزق العضلات إلى الكثير من الوقت والصبر، خصوصا إذا كانت الإصابة حادة، إذ يبدأ العلاج مباشرة بعد التعرض للإصابة ويستمر حتى تستعيد العضلة قوتها من جديد.
فبعد أن يتعرض الشخص لتمزق عضلي، يجب عليه أن يضع العضلة في حالة ارتخاء، كما أنه من الضروري وضع الثلج على مكان الإصابة، من أجل تجنب حدوث نزيف داخلي في العضلة، كما أنه لا يسمح بمزاولة أي نشاط بدني قد يسبب الألم ويؤخر الشفاء، كما يجب وضع رباط ضاغط بدون إحكام شديد على منطقة الألم.

في سطور:
– اختصاصية في أمراض العظام والمفاصل
– طبيبة سابقة بمستشفيات باريس
– مسيرة عيادة لأمراض العظام والمفاصل
أجرى الحوار: عصام الناصيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى