تقارير

ترحيل مغربي متهم بالتخطيط لتفجير ميترو ميلانو

علمت «الصباح» من مصدر مطلع أن مصالح الأمن استمعت إلى المغربي خالد خمليش المرحل من إيطاليا بعد الإفراج المبكر عنه من طرف السلطات الإيطالية قبل انقضاء عقوبته المحددة في خمس سنوات وستة أشهر.

وأضاف المصدر ذاته أن خمليش وصل الجمعة الماضي إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء على متن طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية في الرحلة القادمة من روما، وكشف المصدر ذاته أن خمليش غادر السجن يوم 18 نونبر الجاري في إطار الإفراج المبكر الذي متع به بعد قضائه أكثر من سنتين بالسجن.
وأكد المصدر ذاته أن السفارة المغربية بروما أعلمت بترحيل المواطن المغربي من طرف وزارة الداخلية الإيطالية، وساهمت في الترتيبات الإدارية والأمنية لعملية ترحيل المواطن المغربي إلى بلاده، بعد قرار وزارة الداخلية التي اعتبرته يمثل خطرا على الأمن الداخلي الإيطالي.
وكان المغربي خالد خمليش يعمل قبل اعتقاله من طرف فرقة مكافحة الإرهاب بالأمن الإيطالي (ديغوس) بمسجد كريمونا إلى جانب أحد المعتقلين التونسيين الذين أوقفوا في إطار الخلية ذاتها.
إلى ذلك، كشف بيان صادر عن وزير الداخلية الإيطالي، روبيرطو ماروني، أن وزارته قامت، الجمعة الماضي، بترحيل مواطن مغربي اعتبره من أبرز عناصر خلية إرهابية تعمل في إقليم لومبارديا على متن طائرة أقلعت من مطار روما متجهة إلى الدار البيضاء.
وأضاف بيان الداخلية الإيطالية أن «المغربي تم إبعاده عن البلاد لخطورته على الأمن العام «، موضحا أنه «كان قد حكم عليه سنة 2007 من قبل محكمة الاستئناف في بريشا بخمس سنوات وستة أشهر بتهمة الانتماء إلى خلية إرهابية دولية، وصدر الحكم النهائي عليه في 2008، وقد تم إطلاق سراحه مبكرا في ثامن عشر نونبر الجاري».
وحسب الداخلية الإيطالية، «كان خمليش شكل مع مجموعة من المتطرفين خلية إرهابية بقصد ارتكاب أعمال عنف بإيطاليا، سيما ضد كاتدرائية كريمونا ومترو ميلانو»، موضحة أن عملية الترحيل الفوري عقب خروجه من السجن، جاءت بفضل التعاون بين إدارة الهجرة والأمن العام والبعثة الدبلوماسية المغربية لدى إيطاليا.  
وكانت شرطة مكافحة الإرهاب الإيطالية ألقت القبض على خمليش في 25 فبراير 2004 في إطار تحقيق حول مجموعة قالت إنها خططت لاعتداءات في البلاد لحساب تنظيم القاعدة
كما اعتقلت السلطات الأمنية الإيطالية إلى جانب خمليش في إطار الخلية ذاتها كلا من نجيب رواس المقيم في برغامو في بريشيا (لومبارديا) بناء على أمر من قاضي التحقيقات التمهيدية روبرتو سبانو.
كما اعتقلت التونسي فيصل بوغانمي الذي كان يعمل بمسجد كريمونا (لومبارديا) ومواطنه مراد الطرابلسي الذي كان إماما في المسجد نفسه في إطار تحقيق آخر لمكافحة الإرهاب يقوده المدعي العام لمدينة ميلانو ستيفانو دامبروزو.
ووجهت إلى المغربي خالد خمليش في إطار مذكرات التوقيف التي أصدرها القاضي روبيرتو سبانو تهم الاشتراك في مجموعة لأغراض إرهابية دولية”. وتدبير اعتداء في مترو أنفاق ميلانو وكاتدرائية كريمونا.

إسماعيل روحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق