fbpx
صورة الأولى

“التبواط بالفرانسوية”

تدخلت قوات مكافحة الشغب الفرنسية، أول أمس (الثلاثاء)، بقوة لتفريق متظاهرين من بين الموظفين الغاضبين على التعديلات التي يعتزم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إدخالها على قوانين الوظيفة العمومية، ما خلف العديد من الجرحى.            

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى