أســــــرة

اضطراب سلوك المراهق

لديه حساسية خاصة لملامح الوجه المرتبطة بعدم الثقة

عادة ما يشتكي الآباء من السلوك المضطرب لأبنائهم في سن المراهقة، وطريقة اختياراتهم غير العقلانية، إلا أن العلماء يعتقدون بأنهم باتوا يعرفون سبب هذه الاضطرابات السلوكية.

وحسب تقرير نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أكد بعض العلماء، من خلال دراسة جديدة أن مخ المراهق بالفعل يعمل بطريقة مختلفة عن مخ الشخص البالغ.

فخلال فترة المراهقة، يعمل “الجهاز الحوفي” على الربط والاتصال مع مختلف أجزاء المخ، بطريقة مختلفة عن طريقة عمله عند الأشخاص البالغين، ما يجعل الكثير من المراهقين معرضين لاتباع سلوك مضطرب يعرضهم للمخاطر، بحسب ما وصل إليه فريق الباحثين بجامعة “ديوك”.

وتستكشف الدراسة سلوكات البنات المراهقات، من سن العاشرة إلى العشرين، ولم تتناول الدراسة الذكور لأن مرحلة بلوغهم عادة ما تكون أبطأ من البنات.

ولاحظ فريق الباحثين أن المشاركين في الدراسة شهدوا استجابات بالجهاز الحوفي (في ما يخص العاطفة والسلوك) وانفصالا كبيرا في الارتباط مع بعض مناطق بالمخ والتي عادة ما تكون مسؤولة عن تلك الاستجابات المضطربة.

وذلك الانفصال قد يؤدي بالمراهقين للشعور بعدم الثقة بطرق مختلفة، ما يفسر لماذا تختلف مسألة الثقة بين المراهقين والأطفال أو البالغين.

ووجد الباحثون أن المراهقين لديهم حساسية بشكل خاص لملامح الوجه المرتبطة بعدم الثقة، والتي وفقا لدراسات سابقة، عادة ما تكون متصلة بهبوط في الفم وتجعيد في الحواجب.

وأظهرت الدراسة أن اللوزة اليمنى تظهر مستويات عالية من النشاط عندما يتم التطلع إلى وجه يثير عدم الثقة، وعادة ما تصل هذه المستويات إلى ذروتها في السن بين 13 عاما و15.

وحسب العلماء، فإن نتيجة هذه الدراسة قد تكون ذات فائدة في مساعدة المراهقين المصابين ببعض الأمراض العقلية في الاعتماد على أنفسهم أثناء اتخاذ القرارات.

مواقع

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق