أســــــرة

نصائح

بثور

يؤكد الأطباء أن البثور، التي تظهر على وجه الرضيع بعد الولادة هي أشبه بحب الشباب، ولا داعي للخوف عندما يصاب الرضيع بها، فهي عادية في شهورهم الأولى.

ويعاني 40 في المائة من الأطفال الرضع من البثور، التي تكون بيضاء اللون، خاصة تحت العين أو فوق الجفن، أما بالنسبة إلى البثور الحمراء فيعانيها فقط 20 في المائة من الأطفال الرضع. وتتجلى أسباب ظهور البثور في العامل الهرموني لدى الأم أثناء الحمل وبسبب الحرارة المفرطة، التي يتعرض لها الطفل حديث الولادة.

ومن الأسباب كذلك أنه غالبا ما يعاني الطفل، الذي يبلغ ما بين الشهرين والستة الأشهر من الأكزيما التي تظهر على شكل طفح جلدي يبدأ على الخدين لينتقل إلى الرجلين، وكل أنحاء الجسم كافة. وأحيانا تظهر البثور بسبب حليب الأم، خاصة إذا كانت في حالة نفسية سيئة.

مسكنات

حذرت دراسة أمريكية حديثة من الإفراط في إعطاء مسكنات الألم، وأدوية مخفضة للحرارة، والتي تعطى بصورة مستمرة للأطفال، ودون رقابة طبية. وذكر باحثون، أن قرابة 3 في المائة من حالات الإصابة بأضرار بالغة في الكلي لدى الأطفال، ترجع إلى استخدام مسكنات الألم مثل “الإيبوبروفين” و”النايروكسين”.

وركزت الدراسة، التي نشرتها الرابطة الألمانية لطب الأطفال أيضا على التهابات المسالك البولية التي تحدث نتيجة الإفراط في تناول المسكنات، والتي تؤدي إلى تعطل شبه كامل لوظائف الكلي وصولا إلى القصور الكلوي. وأشارت الدراسة إلى أن هؤلاء الأطفال عادة ما يعانون الجفاف نتيجة ارتفاع درجات الحرارة، وإصابتهم بإسهال أو قيء، وهو ما يحد من معدلات إفراز الكلي، وسريان الدم داخل الأنسجة المسؤولة عن تصفية الدم وتنقيته.

حفاظات

يجب البدء بتنظيف الطفل بطريقة لطيفة، ولكن ثابتة حيث تكون الأم والطفل مرتاحين خلال عملية التدريب على تخلصه من الحفاضات. ولهذا ينصح بمدح وتشجيع الطفل عندما يتقدم في عملية التخلص من الحفاظات، وتجاهل حالات الخطأ والنسيان والتقصير، التي تحدث من قبله، كما لا ينبغي على الأم أن تجعله يلاحظ انزعاجا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق