بانوراما

الأطباق المقلية تسبب الإمساك

الدكتور بلمو ينصح بشرب لترين من الماء ولتر من السوائل منها العصير

يعتبر الإمساك من الحالات المرضية الشائعة خلال رمضان، إذ يعاني بسببها كثير من الأشخاص، خاصة أن نظامهم الغذائي يعرف تغييرا كبيرا على غرار تغير مواعد تناول الوجبات اليومية. ويؤدي الإفراط في تناول السكريات والدهنيات وعدم شرب الماء إلى حركة بطيئة للأمعاء ينتج عنها الإمساك. عن مزيد من التفاصيل الخاصة بالإمساك يتحدث الدكتور محمد بلمو، طبيب عام ل”الصباح” في الحوار التالي:
< يعتبر الإمساك من المشاكل الصحية التي تظهر عند بعض الأشخاص خلال رمضان، فما هي أسبابه؟
< يعاني كثير من الأشخاص حالة الإمساك نتيجة نقص كمية الماء في الجسم وتحديدا داخل الأمعاء، التي تصبح حركتها بطيئة جدا، وبالتالي تعاني خمولا وكسلا ما ينتج عنه عدم القدرة على التخلص من الفضلات.
ونتيجة الانقطاع عن تناول الطعام لساعات طويلة طيلة فترة الصيام، فإن حركة الأمعاء تصبح بطيئة جدا، كما تؤدي عوامل أخرى إلى ذلك والمتمثلة في تناول كميات كبيرة من المواد الغنية بالسكريات والدهنيات والأطباق المقلية، التي ينصح بالابتعاد عنها.
ويؤدي الإفراط في شرب القهوة والمشروبات الغازية إلى تدهور الوضع الصحي للأمعاء، وتصاب بالإمساك، خاصة إذا كان الشخص قليل الحركة.

< ما هو النظام الغذائي الصحي لتفادي الإصابة بالإمساك؟
< لابد أن يكون النظام الغذائي متكاملا ومتنوعا، وبالتالي يجب الحرص على تناول مواد غذائية غنية بالألياف الخشبية مثل الخضر، خاصة الأنواع الخضراء ومواد غذائية مسهلة لعملية التخلص من الفضلات منها الخبز الكامل، إلى جانب الفواكه بكل أنواعها، وأيضا الفواكه الجافة، وفي مقدمتها البرقوق والتين والمشمش لأنها تساعد على إفراغ الأمعاء.
ومن بين الأمور الواجب اتباعها في التغذية خلال رمضان الحرص كل يوم خلال وجبة الإفطار على تناول زيت الزيتون بمقدار ملعقتين كبيرتين وكذلك العسل والابتعاد قدر الإمكان عن الأجبان والزبدة والمواد الغنية بالدهنيات. ومن جهة أخرى، لابد من الابتعاد عن وجبة السمك المقلي، التي أصبحت تحضر بقوة في السنوات الأخيرة على مواد إفطار أغلب الأسر المغربية، وبدلا من ذلك تناول السمك المطهو في الفرن أو بواسطة البخار.
ومن الضروري تفادي الاستهلاك المفرط للحوم والسمك الدسم والحرص على تناول أغذية قليلة التوابل والابتعاد عن المشروبات الغازية واللبن والمثلجات وتناول الحلويات بكميات قليلة، لأن التغذية المتوازنة تساعد على وظيفة جيدة للأمعاء وعدم خمولها.

< ما هي الكمية التي ينبغي شربها يوميا من الماء؟
< للسوائل أهمية كبيرة من أجل تفادي مشكل الإمساك، إذ من الضروري شرب لترين من الماء كل يوم لأن ذلك يساعد على حركة الأمعاء، كما ينبغي شرب لتر من السوائل مثل العصير والقهوة والشاي.

< ما هي النصائح الأخرى التي يمكن أن تقدمها للمصابين بالإمساك خلال رمضان؟
< تفاديا للإصابة بالإمساك من الأفضل ممارسة الرياضة بشكل منتظم، وذلك في مدة تتراوح ما بين ثلاثين دقيقة وساعة. ويعتبر المشي مهم جدا، خاصة في الفترة بين وجبتي العشاء والسحور.

< يلجأ بعض الأشخاص إلى استعمال أدوية مضادة للإمساك منذ اليوم الأول في إطار الوقاية من الإصابة به، فما تعليقك؟
< لا ينبغي استعمال أدوية للوقاية من الإصابة بالإمساك بطريقة عشوائية لأنها تزيد في حدته وتؤدي في بعض الحالات إلى نقص فيتامينات من الجسم ونقص مادة البوتاسيوم. وبدلا من ذلك ينصح بالإكثار من شرب الماء، خاصة أن الصيام يكون لساعات طويلة، كما تلعب التغذية المتوازنة دورا مهما في الوقاية منه.

في سطور:
– من مواليد زرهون
– طبيب عام
– شارك في العديد من المؤتمرات الطبية

أجرت الحوار: أمينة كندي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق