fbpx
صورة الأولى

لا للحـرب

خلفت الضربات العسكرية الأمريكية الفرنسية البريطانية، التي استهدفت، خلال ليلتين متتاليتين، مواقع تابعة للنظام السوري، ردود أفعال تتأرجح بين الرفض والتأييد. وفي أمريكا نفسها، قائدة الضربات، خرج المواطنون في مسيرة للتنديد بالحروب التي تشارك فيها بلادهم، مطالبين بالكف عن إراقة الدماء، وبنهج الحلول السلمية والسياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى