fbpx
وطنية

اتصالات المغرب تناقش الانتقال الرقمي

أعادت شركة اتصالات المغرب، فتح النقاش حول الانتقال الرقمي في افريقيا، وذلك من خلال ملتقى الابتكار “سمارت دايز”، في نسخته الثانية والتي نظمت الثلاثاء الماضي، تحت شعار “الانتقال الرقمي: النماذج والتحديات أمام  الشركات  في إفريقيا”.
وعرف المتلقى، تدخلات خبراء دوليين، كانت حول مؤهلات القارة الإفريقية في مجال الانتقال الرقمي، والفرص المتاحة أمام المقاولات والمؤسسات والأفراد للاستفادة منها إلى جانب مواضيع أخرى.
وقالت ريبيكا أنونشونغ، مؤسسة ومديرة Appstrch، إن إفريقيا  تزخر بإمكانيات مهمة لإنجاح انتقالها الرقمي، مشيرة إلى أن النجاح في ذلك، يتوقف على استفادة القارة من مواردها العديدة.
ومن بين الموارد التي ذكرتها ريبيكا في مداخلتها، الاختراق القوي للهواتف  الذكية، مؤكدة أنه منذ من أكتوبر 2016، شهدت افريقيا ارتفاعا في ربط الهاتف  المحمول بالأنترنيت، بشكل يتجاوز أجهزة الكمبيوتر التقليدية، وذلك وفقا  لتقرير “جلوبال  ديجيتال 2018”.
كما سجلت القارة السمراء معدل انتشار بلغ، حسب ما جاء على لسان الخبيرة، 82 في المائة، ليصل العدد إلى أكثر من مليار ربط للهاتف المحمول بالأنترنيت، أي بزيادة سنوية تقدر بـ4 في المائة لـ45 مليون مستخدم جديد”، حسب قولها.
وشددت المتحدثة ذاتها على أهمية، استفادة افريقيا من المجال التشريعي الخصب المؤطر للفضاء الرقمي، موضحة أن الجرائم الالكترونية، والإرهاب الإلكتروني والحماية الخصوصية،  والحق في النسيان، أو التجارة الإلكترونية، بدأت تجلب انتباه المشرعين في القارة الإفريقية “هذا الفراغ يعد من النواقص، ولكنه أيضا فرصة لاختبار تجارب جديدة قد تحدد مستقبل الرقمنة في افريقيا”، حسب قولها.
وجاء في مداخلة ريبيكا، أن التبني السريع للتكنولوجيا،  يساعد على نجاح الانتقال الرقمي، مسترسلة “تستقبل إفريقيا التكنولوجيا من الخارج، وهو الأمر الذي يمكن من الاستفادة من أخطاء الغرب، لتجنب الوقوع فيها، سيما على مستوى الأمن المعلوماتي، وسرية البيانات  والحق في النسيان  وحماية الحياة  الخاصة للأشخاص”.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى