fbpx
تقارير

مساطر جديدة لفيزا “شينغن”

الاتحاد الأوربي يرحب برجال الأعمال والسياح ويحارب الهجرة السرية

هيمنت قضايا الأمن والتحديات التي تطرحها الهجرة غير الشرعية على انشغالات اللجنة الأوربية، واقتضت طرح عدد من المقترحات “أكثر فعالية وصلابة”، اعتمادا على الإمكانيات الجديدة التي يتيحها التقدم التكنولوجي.

وأكدت اللجنة أن الاقتراحات التي تقدمت بها بشأن الحصول على الفيزا تهدف إلى تبسيط المساطر التي تسمح للراغبين في زيارة بلدان فضاء شينغن من أجل السياحة أو التجارة أو الأعمال، مع ما يرافق هذه التسهيلات من تشدد في الجوانب الأمنية للحد من مخاطر الهجرة غير الشرعية.

وقال ديميتريس أفراموبولوس، مندوب الهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة، إن الملايين من السياح يساهمون في تنشيط قطاعي الأسفار والسياحة الأوربيين، وهو ما تسعى اللجنة الأوربية إلى تعزيزه من خلال تبسيط وتسريع عملية الحصول على الفيزا، على أساس تشديد الإجراءات في وجه من اعتبرهم في وضعية غير قانونية، عبر قواعد أمنية جديدة.

وترى اللجنة أن بطء عملية تسليم الفيزا وتعقد المساطر في وجه الراغبين في زيارة دول الاتحاد، يمكن أن يكون لهما أثر سلبي على تدفق السياح ورجال الأعمال، بل قد يدفعان إلى تحويل الاستثمارات وعائدات السياحة نحو بلدان أخرى، والإضرار بالاقتصاد الأوربي.

وتمثل التعديلات المقترحة المرحلة الأولى في إصلاح السياسة المشتركة لدول الاتحاد بشأن الفيزا، والتي تهدف إلى تحديث النظام المعلومياتي، وتبسيط المساطر وتسريع وتيرتها، إذ يرتقب تقليص مدة الحسم في الفيزا من 15 يوما إلى عشرة أيام، مع إمكانية وضع الطلب ستة أشهر قبل موعد السفر عوض ثلاثة أشهر، وإمكانية ملء الطلب وتوقيعه إلكترونيا، مع تمديد صلاحية الفيزا ذات الاستعمال المتعدد، وتيسير الحصول عليها بالنسبة إلى من تعتبرهم مسافرين قارين موضع ثقة، وتمديد مدة الصلاحية من سنة إلى خمس سنوات.

ومن بين التعديلات المقترحة في النظام الجديد منح فيزا لمدة قصيرة في الحدود الخارجية، بهدف تبسيط تنقل المسافرين لغرض سياحي، إذ سيصبح بإمكان الدول الأوربية منح فيزات ذات استعمال مرة واحدة في الحدود البرية والبحرية، وهي الفيزات التي لا تتعدى صلاحيتها أسبوعا واحدا على أقصى تقدير.

وتسعى اللجنة الأوربية إلى وضع قيود جديدة على البلدان التي لا تبدي تعاونا كاملا في استقبال المهاجرين غير الشرعيين، عبر تقييم مستمر، ومراجعة التعاون القائم معها، عبر تشديد إجراءات منح الفيزا وتعزيز المراقبة الأمنية، وتمكين المستخدمين وحراس الحدود المكلفين بمراقة الفيزا، الولوج السهل والسريع إلى الطلبات السابقة للمعني بالأمر، وتبادل المعلومات بين المصالح الأمنية لبلدان الاتحاد، وتحيين المعطيات ومراجعة مختلف الأنظمة المعلوماتية الخاصة بتدبير الحدود.

ب . ب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى