fbpx
الصباح السياسي

لهبيل الخطيب… مهندس تنتظره مهمة تدبير المجال بالنواصر

ولــد لهبيل الخطيب، الـذي عين عاملا على إقليم النواصر، بمدينة وجدة سنة 1954، ونشـأ بين أحضان أسرة محافظــة، وتخرج من المدرسة الحسنية للمهندسين.

شغل منصب مندوب وزارة السكنى والتعمير بإقليم بني ملال، ليلتحق بعد ذلك بالوكالة الحضرية لمدينة مراكش، ثم رئيسا مديرا للمؤسسة الجهوية للتجهيز والبناء بإقليم أكادير.
سنة 1997، عاد ليشغل منصب الرئيس المدير العام لمؤسسة التجهيز والبناء لجهة مراكش تانسيفت الحوز، والتي أصبحت تحمل اسم مؤسسة العمران بالجهة.
وعين سنة 2010 رئيسا مديرا عاما لتامسنا قبل تعيينه عاملا على إقليم النواصر المستحدث خلال التعيينات الجديدة الأخيرة للعمال والولاة .
يعتبر لهبيل الخطيب من الفاعلين الأساسيين الذين لعبوا دورا كبيرا في الطفرة التي حققتها مراكش في مجال التعمير والبناء، من خلال إشرافه على مؤسسة العمران، لأزيد من 12 سنة، إذ كان وراء مجموعة من العمليات الناجحة، أبرزها مدينة تامنصورت، وعملية إعادة هيكلة مجموعة من الدواوير.
كما أن شركة العمران برزت أيضا من خلال إنشاء أنسجة حضرية منظمة مثل المناطق الحضرية الجديدة بمدن مراكش (العزوزية، المحاميد 9 والزرقطوني) وآسفي (سيدي بوزيد والحي المحمدي) والصويرة (أركانة).
وقد تم إنجاز هذه المناطق الحضرية الجديدة بهدف امتصاص الطلب المتزايد للسكن، ومحاربة السكن العشوائي وتعزيز المراكز الحضرية للمنطقة، وكلها مشاريع كان وراءها لهبيل الخطيب.
ووصفت مصادر عليمة، تعيين الخطيب عاملا على إقليم النواصر بمثابة رهان واضح على تجربة وخبرة الرجل في تنظيم المجال، ومعالجة ملف السكنى والتعمير، وخلق أقطاب حضرية بالإقليم الفتي.

نبيل الخافقي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق