fbpx
الصباح السياسي

أبناء الشاوية ورديغة ضمن حركة العمال والولاة

شملت حركة تعيين العمال والولاة التي أجراها صاحب الجلالة، الجمعة الماضي، عدة أسماء تنتمي الى جهة الشاوية ورديغة، وحظيت ثلاثة أسماء تنتمي إلى إقليمي سطات وخريبكة بثقة جلالة الملك، وعينهم عمالا في الادارة الترابية. وعين عبد المجيد العلالي، عاملا على اقليم بن سليمان، ويعد الرجل من أبناء منطقة امزاب باقليم سطات، وتحمل خلال سنوات مضت مسؤولية المجلس القروي لسيدي الذهبي بدائرة بن أحمد، ونائبا برلمانيا، بالاضافة الى تحمله مسؤولية رئاسة المجلس الاقليمي لسطات خلال الولاية السابقة. وانتمى عبدالمجيد العلالي، طبيب جراح، الى أحزاب من بينها الاتحاد الدستوري، ووصل الى رئاسة المجلس الاقليمي لسطات بلون التجمع الوطني للأحرار.
وعين عبد اللطيف الشدالي، عاملا مديرا للتجهيز والتخطيط بوزارة الداخلية، ويعد الرجل من أبناء منطقة بني مسكين، خصوصا الجماعة القروية لبني خلوق باقليم سطات، وتحمل عدة مسؤوليات، قبل تعيينه يوم الجمعة الماضي عاملا مديرا للتجهيز والتخطيط بوزارة الداخلية.
ومثل نجيب الكراني، أبناء منطقة أبي الجعد باقليم خريبكة، وعينه جلالة الملك عاملا مكلفا بالشؤون العامة بولاية الدار البيضاء الكبرى، التي أتى إليها من سلك الأمن، اذ شغل منصب رئيس للمنطقة الأمنية لعين الشق الحي الحسني، ومنها انتقل لشغل المهمة ذاتها بالمنطقة الأمنية لابن مسيك سيدي عثمان، قبل تعيينه عاملا مكلفا بالشؤون العامة بولاية الدار البيضاء الكبرى.

سليمان الزياني (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق