fbpx
أســــــرة

النباتيون عرضة لوعكات صحية

يختار الكثير من الأشخاص، اتباع نظام غذائي خال من اللحوم، سواء  كانت الحمراء أو غير ذلك، والإبقاء فقط على المأكولات النباتية، وهو الأمر الذي قد يشكل خطرا على صحتهم، حسب ما تؤكده دراسات علمية، علما أن أبحاثا أخرى تثبت العكس.
 وركزت العديد من الدراسات على النظام الغذائي للنباتيين، لتكشف مجموعة من الحقائق التي لابد من أخذها بعين الاعتبار. وجاء في دراسة نمساوية، نشرت نتائجها أخيرا، أن كل من اتبع حمية خالية من اللحوم ليس بالضرورة في مأمن من الإصابة بالأمراض الخطيرة.
وجاء في الدراسة ذاتها أن النباتيين يصابون بوعكات صحية مختلفة أكثر من مستهلكي اللحوم، مؤكدة أنهم يزورون العيادات الطبية والمستشفيات أكثر من غيرهم. وجاء في الدراسة ذاتها حسب تقارير إعلامية، أن  14 مرضا من بين الأمراض الأكثر انتشارا في العالم، تنتشر في صفوف النباتيين أكثر من انتشارها بين مستهلكي اللحوم، ويتعلق الأمر بالأورام السرطانية والربو والسكري وتنتهي بالصداع النصفي وهشاشة العظام.
ولا يتوقف الأمر عند هذا الحد، فإن دراسة أخرى توصلت إلى أن النباتيين أكثر عرضة للإصابة بالأمراض النفسية من غيرهم، والإصابة بالاكتئاب، وهو الأمر الذي يجعل الكثير من الأشخاص يتخوفون من أن يصيروا نباتيين، والتوقف عن أكل اللحوم.
 في المقابل، نجد أن دراسات أخرى، أثبتت العكس، مؤكدة أن النباتيين أقل عرضة للإصابة بالسرطان مقارنة مع مستهلكي اللحوم. ووجدت دراسة أجراها باحثون من جامعات بريطانية ونيوزيلندية، ونشرت نتائجها في المجلة البريطانية للسرطان، أن الذين يتبعون حمية غذائية تعتمد على الخضر يكونون أقل عرضة للإصابة بسرطانات الدم والمثانة والمعدة.
ومن بين النقط الإيجابية التي تحدثت عنها الدراسات العلمية، أن النباتيين يستطيعون، التخلص من الوزن أسرع مرتين من مستهلكي اللحوم، إذ أن  تناول الخضر والفواكه أسرع وسيلة تساعد على محاربة الدهون، لذلك ينصح الخبراء بتخلي أصحاب الوزن الزائد عن اللحوم للتخلص من الدهنيات المتراكمة بأجسامهم.
وجاء في الدراسة ذاتها أن النباتيين يستطيعون ممارسة الرياضة وحماية أنفسهم من الأمراض، فضلا عن أنهم أكثر ميلا لاختيار الأطعمة الخالية من الدهنيات، علما أن دراسات أخرى أظهرت أن النباتيين أقل عرضة للإصابة بأمراض ارتفاع ضغط الدم، وأنهم لا يعانون ارتفاع نسبة الكوليسترول في دمائهم.
 إ. ر
  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق