fbpx
صورة الأولى

السبورة والطباشير

استعمل محتج بجرادة، أول أمس (السبت)، تقنية “السبورة والطباشير” لشرح مطالب السكان للحكومة وحملها على تلبيتها. ويأتي هذا “الشكل” الاحتجاجي، بعد أن ظهر أن وزراء العثماني لم يفهموا، بعد، طبيعة مطالب جرادة، ما دفع السكان إلى الخروج من جديد إلى الشارع.

هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا

تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى