أســــــرة

ثلاثة أسئلة: رضا: اتهمت بـ “الماسونية”

 هل هناك طقوس معينة للعناية ببشرتك؟
أحرص بين الفينة والأخرى على استعمال زيت الأركان الطبيعي من أجل العناية ببشرتي والحفاظ على نضارتها، خاصة حين يتعلق الأمر بالتعرض إلى أشعة الشمس أو خلال فصل الشتاء حين أشعر أنها أصبحت شبه جافة. وللعناية ببشرتي أحرص على اقتناء مستحضرات لحمايتها، سيما أنها حساسة ولا يمكن أن أضع أي منتوج كيفما كان نوعه عليها. ولهذا فأنا حريص خلال تصوير لقاءات تلفزيونية أو “فيديو كليبات”، على وضع مستحضرات عالية الجودة لإضفاء جمالية على بشرتي، وأرفض أن يتم وضع منتجات من النوع الرخيص على بشرتي لإخفاء بعض العيوب. ولا أقصد بالمنتجات التي أضعها الماكياج فأنا خلافا لما يتم الترويج له، لا أضع الماكياج في الحفلات التي أحييها.

كيف هي علاقتك بالعطور وأي الأنواع تفضل؟
يعتبر العطر من الأمور التي لا يمكن الاستغناء عنها فهي تزيد أي شخص الثقة في النفس لأنه يستطيع التواصل مع الآخر ورائحة زكية تفوح منه. من جانبي أعشق كثيرا العطور التي يدخل العود في تركيبتها والتي لا أستغني عنها أبدا، كما سبق أن عرض علي تصوير وصلات إشهارية لفائدة ماركات منها بدول خليجية، إلا أنني رفضت لأنها من المنتجات التي سرعان ما تتغير، كما رفضت أن أربط اسمي باسم منتوج معين.

هل تواكب خطوط الموضة؟
أتابع كل صيحات الموضة الرجالية من خلال متابعة مستمرة لجديدها على موقع “إنستغرام” من أجل اختيار ما يناسبني منها. وفي كثير من الأحيان أختار أكثر من ماركة في الوقت نفسه، من بينها “أرماني” و”دييزيل”. وفي ما يخص الألوان، فأنا أعشق الأسود وأميل إلى اقتناء قطع متنوعة منه وغالبا ما تكون مزينة برسومات مختلفة. وبسبب متابعة الموضة، واجهت عدة انتقادات لاقتنائي قميصا من الولايات المتحدة الأمريكية به رسومات ماسونية فاتهمت بأنني “ماسوني”.
أجرت الحوار: أمينة كندي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض