fbpx
تقارير

المنظمة الديمقراطية للشغل تعزز “20 فبراير”

دعت المنظمة الديمقراطية للشغل، عموم «المناضلين» إلى التعبئة الشاملة لإنجاح البرنامج الاحتجاجي لحركة 20 فبراير، وللخروج بقوة إلى المسيرات التي يفترض أن الحركة خاضتها مساء أمس (الأحد)، بعدد من المدن.
وبدورها، سارعت المنظمة، كما سبقتها شبيبة حزب الطليعة الديمقراطي والنهج الديمقراطي، إلى تعبئة

آلاف المواطنين، استعدادا للمشاركة في مسيرات الحركة في كافة المدن، حفاظا على الإنزال القوي الذي أمنته عناصر جماعة العدل والإحسان، قبل انفصالها عن الحركة.وأوضح مصدر من الهيأة النقابية أن “المنظمة عضو بالمجلس الوطني لدعم حركة 20 فبراير، ومن البديهي أن تتجاوب مع رسالة ومسيرة حركة 20 فبراير الوطنية”، مؤكدا دعم النقابة اللامشروط لمواقف الحركة “ما دامت جاءت لمواجهة كل أشكال الفساد السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي ببلادنا، وانخرطت، بل شددت على التشبث بالنضال السلمي من أجل تحقيق الديمقراطية والكرامة والعدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص”.
واعتبر المصدر ذاته أن المنظمة وحركة 20 فبراير تتقاطعان في الدفاع من أجل “تحقيق مطالبنا العادلة في الحقوق والحريات النقابية، ومواجهة كل أشكال الاستبداد والاستغلال ونهب الثروات الوطنية، ورفض كل أشكال استغلال العمال والعاملات، فضلا عن ضرورة احترام الحقوق الاقتصادية والاجتماعية”.
إلى ذلك، اعتبرت المنظمة الديمقراطية للشغل، في بيان لها توصلت “الصباح” بنسخة منه، أنها بانخراطها في حركة 20 فبراير، فهي تتشبث ب”المطالبة بالتوزيع العادل للثروات الوطنية، ومحاسبة ومتابعة ناهبي المال العام والمستفيدين من اقتصاد الريع وفضح كل أشكال التزوير واستغلال النفوذ واستعمال المال الحرام في مختلف المحطات الانتخابية”.
ودعت إلى ضمان الخدمة العمومية ومجانيتها وجودتها، خصوصا في قطاعات الصحة والتعليم والماء والكهرباء والنقل والسكن، مجددة رفضها مسلسل الخوصصة والتفويت والتدبير المفوض للمؤسسات العمومية وخدماتها، فيما أبرزت أن تحقيق شغل قار وكريم للعاطلين، وتنفيذ الالتزامات الحكومية لإدماج جميع حاملي الشهادات الجامعية في أسلاك الوظيفة العمومية وفق المرسوم الوزاري المعد لهذه الغاية، يأتي في إطار القضاء على الفقر والتهميش والحكرة، الذي سيؤدي إلى بناء مغرب لكل المغاربة وليس مغربا للعائلات.

هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى