fbpx
تقارير

إيقاف شخص بوجدة فصل رأس مومس عن جسدها

قطع الجثة وكان يعتزم التخلص منها برميها وزوجته تكشف المستور

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بأمن وجدة، أول أمس (السبت)، شخصا بحي بودير بعد أن قتل مومسا وقطع جثتها إلى أطراف.
وعلمت الصباح من مصادر مطلعة أن المتهم ضبط متلبسا بتقطيع أطراف الضحية، بعد أن انتقلت عناصر الأمن إلى منزله بناء على اتصال هاتفي تلقته من أحد أصهاره.
وكشفت مصادر «الصباح» أن عناصر الأمن عاينت الرأس مفصولة عن الجثة، وكذا بعض الأطراف التي أكد المتهم أنه كان يعتزم التخلص منها برميها عبر مراحل في مكان خال، حتى يتستر عن جريمته.
وفتحت عناصر الشرطة القضائية تحقيقا في الموضوع استمعت خلاله إلى المتهم (34 سنة أب لطفلين)، الذي أكد أن الضحية مومس، وقد التقاها صدفة وطلب منها مرافقته إلى منزله من أجل ممارسة الجنس، وقد وافقت على طلبه بعد أن اتفقا على ثمن قضاء الليلة، غير أنها حاولت سرقة مبلغ 5000 درهم منه، ما أثار حفيظته فطعنها بسكين، دون أن يقصد قتلها، كما صرح إلى عناصر الشرطة خلال الاستماع إليه.
وأضاف المتهم أنه وجد نفسه في ورطة حينما سقطت الضحية مضرجة في دمائها، ففكر في وسيلة للتخلص من جثتها، فلم يجد من طريق سوى تقطيعها حتى يسهل عليه حملها، وقد بدأ العملية بالفعل قبل أن يفاجأ بقدوم زوجته التي لم تكن ساعتها بالمنزل، فطلب منها مساعدته بداعي أن الأمر يتعلق بسارقة.
وانتابت زوجة المتهم حالة شك في كلام زوجها، فربطت الاتصال بأخيها وأخبرته بما فعله زوجها، فربط الأخير الاتصال بعناصر الشرطة القضائية التي انتقلت إلى المنزل بالحي سالف الذكر وضبطته متلبسا.وكشفت المصادر ذاتها أن عناصر الشرطة لم تحدد هوية الضحية إلى حدود صباح أمس (الأحد)، خاصة أنها لم تكن تتوفر على وثائق، ومن المنتظر أخذ بصماتها للتأكد من هويتها.
وخلفت الجريمة حالة هلع وسط الجيران.

الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى