fbpx
تقارير

بصمات إرهابيين في جرائم الذبح والتقتيل بالعيون

علم من مصادر موثوقة أن الأبحاث الأولية التي باشرتها الأجهزة الأمنية كشفت مشاركة متطرفين من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في الأحداث الدامية التي شهدتها العيون، والتي استشهد فيها 11 عنصرا من القوات العمومية خلال أحداث الاثنين الأسود، إذ استغلته أطراف انفصالية، وأخرى موالية لها، لبث الفتنة وإحراق العديد من المؤسسات والمرافق العمومية والخاصة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى