fbpx
تقارير

تراجع وتيرة منح القروض من طرف البنوك

تقرير بنك المغرب سجل تقلص مبيعات المساكن

أكد تقرير بنك المغرب الأخير حول السياسة النقدية تراجع وتيرة نمو  القروض، إذ وصلت عند متم يوليوز الماضي 11.6 في المائة، مقابل 13.8 في المائة في المتوسط خلال النصف الأول من السنة الجارية. ويشير التقرير نفسه إلى تباطؤ نمو القروض العقارية، إذ استقر معدل نموها، خلال يوليوز الماضي، في حدود 10.4 في المائة، مقابل 12 في المائة في مستهل الفصل السابق.
من جهة أخرى، أشار التقرير إلى أن مبيعات المساكن، المسجلة لدى مصالح المحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطي، واصلت منحاها التنازلي، خلال الفصل الثاني من السنة الجارية، إذ تراجعت بناقص 11 في المائة، خلال سنة واحدة، ليصل عدد

الوحدات التي تم بيعها وتسجيلها إلى 14 ألف و735 عملية. وأوضح التقرير أن التراجع هم كلا من الشقق والمنازل، في حين عرفت مبيعات الفيلات ارتفاعا طفيفا.
بالمقابل سجل التقرير تراجع القروض الموجهة لتمويل الاستهلاك، إذ لم يتعد معدل نموها خلال يوليوز الماضي 14.7 في المائة، في حين سجلت وتيرة نموها، في الفصل السابق، 17.2 في المائة. وسجل معدو التقرير مواصلة قروض التجهيز نموها، إذ انتقلت وتيرتها، خلال الفترة ذاتها، من 23.1 في المائة إلى 26.2 في المائة.
من جهة أخرى يشير توزيع الودائع لدى البنوك، حسب الوحدات الاقتصادية، إلى ارتفاع ودائع الأسر في يوليوز الماضي بنسبة سنوية وصلت إلى 4.6 في المائة، واعتبر التقرير أن هذه النسبة قريبة من المستويات التي سجلت خلال الفصلين السابقين، مؤكدا أن الأسر تظل أهم مساهم في نمو الودائع، بالمقارنة مع الشركات غير المالية الخاصة.  
عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى