fbpx
منبر

أحداث العيون بين المطالب الاجتماعية والتوظيفات السياسوية

حكام الجزائر لديهم مخطط إستراتيجي يرتكز على التجزئة عوض الوحدة

كشفت أحداث العيون الأخيرة عن وجود مخطط مسبق استهدف تحويل مطالب اجتماعية صرفة إلى توظيفات سياسوية وفق أجندة سياسية خارجية ساهمت فيها منظمات اسبانية تحت غطاء جزائري؛ إذ يمكن الوقوف هنا عند ثلاثة مؤشرات أساسية تكشف عن جوانب من هذا المخطط القبلي:


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى