fbpx
الرياضة

كتيبة الوداد تقهر الفراعنة

عموتة: السبت سيكون أسعد أيام حياتي
قهر الوداد الرياضي المصريين بعدما خطف تعادلا مهما من قلب ملعب برج العرب بالإسكندرية أمام الأهلي، بهدف لمثله، أول أمس (السبت)، في ذهاب نهاية عصبة الأبطال الإفريقية، رغم الصعوبات والمعيقات التي وجدها في طريقه.
واعترف حسام البدري، مدرب الأهلي والصحافة المصرية بقوة الوداد، وبصعوبة المهمة في مباراة الإياب بالبيضاء السبت المقبل، إذ قال الأول في المؤتمر الصحافي الذي أعقب المباراة، إنه وجد “مجموعة قوية تملك من الإمكانيات ما خول لها الدفاع بشكل قوي، وخلق فرص حقيقية للتسجيل، تمكن أشرف بنشرقي في واحدة من تسجيل هدف التعادل، بعد تمريرة ذكية من محمد أوناجم”.
بدورها اعترفت الصحافة المصرية بقوة الوداد، قائلة إن التعادل كان “منطقيا” بحكم الطريقة التي لعب بها الفريق البيضاوي، متمنية أن يتمكن الأهلي من التسجيل في البيضاء، والفوز بالكأس من قلب ملعب محمد الخامس، ملقية باللوم على الحكم الإثيوبي باملاك تيسيما والطاقم التقني للأهلي.
وعانى الوداد الرياضي بعض المشاكل قبل المباراة، كان للأهلي نصيب مهم فيها، بعدما تجاهلوا البعثة الودادية عند وصولها إلى الإسكندرية، فيما صدم مسؤولو الوداد بضجيج حفل غنائي راقص، في الساعات الأولى من صباح يوم المباراة، بفندق الإقامة، وهو ما أثار غضب الوداديين الذين هددوا باللجوء إلى “كاف” والسفارة، إذا لم يتم إنهاء هذه “المهزلة” بشكل فوري.
ورفض الحسين عموتة، مدرب الوداد الحديث عن الصعوبات التي رافقت البعثة الودادية، في المؤتمر الصحافي بعد المباراة، مكتفيا بالقول إن لاعبيه قدموا مباراة رائعة، وكان بإمكانهم الفوز بالمباراة، بعد الفرص الحقيقية التي أتيحت لإسماعيل الحداد وأشرف بنشرقي، خاصة في الشوط الأول.
وتمنى عموتة أن يكون السبت المقبل، “أسعد أيام حياته” بالتتويج بلقب عصبة الأبطال الإفريقية، والتأهل إلى كأس العالم للأندية المقررة في دجنبر المقبل بالإمارات العربية المتحدة، لأول مرة في تاريخ الوداد.
ومن المقرر أن يحل الأهلي بمطار البيضاء بعد غد (الأربعاء)، رفقة جماهيره وبعثة تضم صحافيين ورياضيين ومسيرين ولاعبين.
العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى