fbpx
أســــــرة

اللوز والجوز لرفع منسوب تركيز الطفل

النظام الغذائي المتوازن للطفل أساسي ليجدد طاقته دون الإحساس بالعياء

من المهم أن يتبع الطفل نظاما غذائيا متوازنا وصحيا، باعتبار أنه في مرحلة عمرية يحتاج فيها إلى الكثير من العناصر الغذائية المهمة لجسمه. وخلال الموسم الدراسي، تزيد حاجة الطفل للعناصر الغذائية الأساسية، سيما التي تزيد تركيزه وتجعله أكثر حيوية ونشاطا. وفي هذا الصدد، شدد نبيل العياشي، اختصاصي في التغذية والحمية الغذائية، على أهمية إعطاء الطفل الأغذية المتوازنة والمفيدة لصحته. وأوضح العياشي أن التغذية المتوازنة تمكن الطفل من التركيز والتحصيل الجيد في دراسته، مشيرا إلى أنها تمنحه الطاقة التي تساعد على القيام بأي مجهود ذهني دون إرهاق أو تعب، وتساعده أيضا على النمو الذهني والجسماني.
وعن العناصر الأساسية التي لابد أن يتضمنها النظام الغذائي للطفل، قال العياشي، إنه من المهم أن تحتوي وجبة الإفطار، على النشويات ومنها الحبوب والخبز، لأنها غنية بالسكريات التي تساعد على اكتساب الطاقة، بالإضافة على احتوائها على نسبة مهمة من الألياف.
ونصح العياشي أن تتضمن وجبة الإفطار الحليب أو الشاي، وبعض مشتقات الحليب لسد حاجيات الطفل من مكونات غذائية تمد جسمه بالطاقة وتساعده على التركيز، إضافة إلى التمر والفواكه والدهون النباتية مثل زيت الزيتون.
وبالنسبة إلى وجبة الغذاء، أضاف العياشي أنه يفضل أن يتناول الطفل خلالها، خضرا غير مطهوة للاستفادة من الفيتامينات التي تحتوي عليها، وفواكه موسمية لأنها تحتوي على السكريات السريعة، وأيضا غنية بالفيتامينات والألياف الغذائية والأملاح المعدنية.
كما من المهم أن يتناول الطفل، خلال وجبة الغذاء، الأرز أو الخبز أو القطاني، التي تحول دون إحساسه بالعياء، إضافة إلى السمك، نظرا لفوائده العديدة.
ومن بين النصائح التي قدمها العياشي، الحرص على أن يتناول الطفل ، حساء الخضر والعجائن والبروتينات الحيوانية في وجبة العشاء من أجل تعويض المكونات الغذائية التي ضاعت منه في المدرسة ولتخزين الطاقة، محذرا من تناول الأغذية الاصطناعية والحلويات المصنعة والمشروبات الغازية لأنها ستؤثر على الطفل، بشكل سلبي.
واسترسل “للأسف بعض الأمهات والآباء يقدمون لأبنائهم أغذية غير صحية تحتوي على مأكولات مقلية في الزيت والسكريات الاصطناعية ما يؤثر سلبا على صحة الأطفال ويقلل من نسبة التركيز ويؤذي الجهاز الهضمي وبدل أن يركز الجسم على الدراسة ينصب تركيزه على الهضم”، على حد تعبيره.
ونصح الاختصاصي، بتناول اللوز والجوز، نظرا لاحتوائهما على المواد الدهنية التي تلعب دورا مهما في التركيز، خاصة أنهما غنيان بالبوتاسيوم والمغنزيوم والفوسفور إلى جانب التمر والزبيب لأنهما يحتويان على الفيتامينات (ب)، المهم للطفل، مع الابتعاد عن تناول المأكولات المقلية بالزيت لأنها تسبب السمنة، كما أنها تتطلب مدة طويلة لهضمها، الشيء الذي يفقد معه الطفل تركيزه.
إيمان رضيف

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى