fbpx
أســــــرة

التغذية السليمة تقي من الأمراض

أبرزها فقر الدم وتسوس الأسنان

تلعب التغذية الصحية دورا مهما في الوقاية من الإصابة بالأمراض التي تنتشر في الأوساط المدرسية، إذ يشترط اختصاصيو علم التغذية، ضرورة توفر غذاء الطفل على الكربوهيدرات، والدهون، والماء، والفيتامينات والمعادن، والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بكميات ضئيلة، والألياف، ذلك أن الحصول على هذه المواد الغذائية يضمن صحة جيدة وقيام الجسم بأداء وظائفه بشكل صحيح.
وحسب اختصاصيي التغذية، تقديم التغذية السليمة يجب أن يكون في مقدمة الأولويات من أجل أن يتمتع الأطفال بصحة جيدة ووزن صحي.
وعن العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل، يؤكد اختصاصيو المجال، أنها العناصر ذاتها التي يحتاجها الكبار، ولكن بمقادير مختلفة، مع الحرص على التأكد من أن طعام الطفل يحتوي على ثلاثة عناصر غذائية هي الحديد والكالسيوم والزنك، المفيدة في النمو.
ولأن أطفال المدارس من الفئات الحساسة تجاه بعض الأطعمة، يكــونون أكثر تعرضا من غيــرهم للإصابة بأمراض سوء التغذية، لذلك لابد من الاهتمام بتصحيح العادات والسلوكات الغذائية في المنزل والمدرسة، تفاديا لظهور فقر الدم الذي يعد من أكثر الأمراض انتشاراً، خصوصاً لدى البنات. ما يعني بالتالي الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالحديد مثل الكبد واللحوم والخضروات الورقية.
تسوس الأسنان، هو الآخر مرض ينتشر في صفوف الأطفال في سن التمدرس، لذا يجب تناول فيتامين (أ) بوفرة وهو ضروري في تكوين طبقة المينا، ويمكن الحصول عليه من خلال تناول البيض والحليب والجزر.
أما بخصوص النظام الغذائي الواجب اتباعه، فمن البديهي، يقول اختصاصيو التغذية، أن يحرص الأهل على تقديم وجبة إفطار متكاملة لأطفالهم، فهي الوجبة التي يتناولها في بداية يومه لتجديد نشاطه بعد فترة نوم قد تصل إلى ثماني ساعات بدون طعام، وإهمالها يؤدي إلى عدم القـــدرة على التركيز والتحصيل. أيضا يسهم الإفطار في الحفاظ على مستوى السكر في الدم، ولذا يجب الاستيقاظ مبكرا في الوقت الذي يسمح بتناوله قبل الخروج من المنزل.
في المقــابل يجب أن تحتـــوي وجبة الغداء على  البروتين و كربــوهيــدرات والخضروات، فيمــا يجب أن تكمل وجبة العشــاء وجبات اليوم، علما أنه بالنسبة إلى المرحلة المتوسطة أو الثانوية، يحتاج الأطفال أكثر إلى البروتينات لأن نموهم يزداد، كما أنهم بحاجة إلى الفيتامينات والأملاح المعدنية وشرب الماء، من خلال تناول بعض من اللحم أو الأسماك أو الدجاج أو الفول أو العــــدس وتناول في كل وجبة مصدرا من النشويات كالخبز أو المكرونة أو البطاطا أو الأرز، مع تناول ثلاث حصص من الحليب أو مشتقاته، وطبق من السلطة أو الخضر، وثلاث حصص من الفاكهة يوميا، مقابل التقليل من تناول الدهون.

وكالات

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق