fbpx
صورة الأولى

فنزويلا تحترق!

بلغ الاحتقان الاجتماعي بفنزويلا مداه بعد مقتل 10 متظاهرين على الأقل برصاص قوات الأمن، في مواجهات تلت احتجاجات شعبية على نتائج انتخابات اللجنة التأسيسية التي ستعيد صياغة الدستور، وأفرزت، بالتزوير، فوز معسكر الرئيس نيكولا مادورو، ما استدعى تدخل الولايات المتحدة التي فرضت عقوبات على الرئيس الفنزويلي، تمثلت في تجميد أصول أملاكه وحظر التعامل معه…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى