fbpx
الصباح السياسي

بيد الله: حان الوقت ليسترجع المنتخبون دورهم الدبلوماسي

يبدو أن أحداث العيون الأخيرة طرحت العديد من الأسئلة حول دور السلطات والمنتخبين، على حد سواء في مواجهة الأوضاع بالأقاليم الجنوبية، كما تسائل دور الأعيان وشيوخ القبائل في تأطير المواطنين، ومواجهة نشاط انفصاليي الداخل، الذين أصبحوا أكثر إصرارا على استغلال واقع الحرية والديمقراطية لتحويل احتجاجات اجتماعية إلى انتفاضات ذات أهداف سياسية، بدعم وتوجيه من المخابرات الجزائرية وقيادة بوليساريو بتندوف.
ويبدو أيضا أن هذا الدرس، هو ما فطن إليه برلمانيو الصحراء الذين اجتمعوا السبت الماضي بالعيون، لتقييم الوضع واستخلاص العبر مما جرى، وإعادة النظر في الدور الذي يجب أن يقوم به المنتخب، سواء في الجانب الدبلوماسي، أو في التعاطي مع مطالب المواطنين.
وقد أكد رئيس جمعية برلمانيي الصحراء، محمد الشيخ بيد الله أن الوقت حان لكي يسترجع برلمانيو ومنتخبو الأقاليم الجنوبية دورهم في تفعيل الدبلوماسية الموازية وتوظيفها بشكل أفضل للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى