fbpx
وطنية

الصناعة بحاجة إلى 278 ألف مستخدم

بشرت وزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، لمناسبة انطلاق موسم الترشح لمباريات الولوج أو التسجيل في التعليم العالي والتكوين المهني، بأن القطاع الصناعي، بحاجة إلى تكوين وتأهيل 278 ألفا من الأطر والمستخدمين في مختلف التخصصات خلال السنوات الثلاثة المقبلة بمختلف الجهات والمناطق، بموجب المخطط الوطني للتسريع الصناعي (2014 – 2020).
وأفرجت الوزارة، بمبادرة من عثمان الفردوس، كاتب الدولة المكلف بالاستثمار، عن لائحة مفصلة بتلك الحاجيات، التي أفرزتها “عقود الفعالية” التي وقعت، إلى غاية نهاية ماي الماضي، بين الدولة والقطاع الصناعي بموجب المخطط، كما كشفت عن مواقع وجودها وفقا للتقسيم الجهوي للمغرب، موصية الحاملين للباكلوريا، بربط اختياراتهم من الدراسات والتكوينات العليا بفرص الشغل المرتقبة.
وتتوزع تلك الفرص المرتقبة (مجموعها 278015 منصبا)، إلى 83417 في 2018، و91468 في 2019، و103130 في 2020، في صناعات الطيران (4098 منصبا) والسيارات (44351 منصبا) والكيمياء (7049)، والبناء (21622)، وبناء السفن (4347)، والجلد (25127) والمعادن والميكانيك والكهرباء (9487 منصبا) والصيدلة (3765).
وفيما ترقبت اللائحة كذلك، توفير صناعة النسيج في السنوات الثلاث المقبلة إلى 65205 مناصب، و50000 بالنسبة إلى قطاع “الأوفشورينغ” و13222 منصبا في قطاع الوزن الثقيل والهياكل، مقابل 7241 في “البلاستيك” و22500 في المكتب الشريف للفوسفاط، كشفت بشأن طبيعة المناصب بأنها تنقسم إلى ثلاث فئات، الأولى هي الأطر والمهندسون، والثانية هي العمال، ثم فئة التقنيين.
وفي ما يتعلق بتوزيع الحاجيات جهويا، فهو موضوع تفاوتات كبيرة، تكشف أن ريادة قطاع الصناعة بالمغرب ستظل للعاصمة الاقتصادية، إذ يحتاج القطاع فيها خلال السنوات الثلاث المقبلة إلى 120059 من الأطر والعمال والتقنيين، تليها طنجة تطوان الحسيمة بـ49656، والرباط سلا القنيطرة بـ45270، ثم فاس مكناس بـ28248، ومراكش (10214)، وبني ملال خنيفرة (9728).
ا. خ

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى