fbpx
صورة الأولى

سعادة: الظلم صعب

حسن سعادة، ملاكم المنتخب الوطني، عاد إلى المغرب صباح، أول أمس (الأحد)، منهيا قصة معاناة طويلة امتدت عشرة أشهر لرياضي ذهب إلى البرازيل من أجل المنافسة على ميدالية أولمبية، فإذا به يجد نفسه خلف القضبان بتهمة التحرش بعاملتي نظافة في إقامة الوفود المشاركة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى