fbpx
أســــــرة

الفشل الكلوي من مضاعفات تأخر العلاج

أكدت الدكتورة أمل شادي، طبيبة عامة أن الفشل الكلوي من بين أبرز مضاعفات عدم علاج الكلي، سيما إذا كان وضع المريض يحتاج إلى عرضه بشكل مستعجل على الطبيب.

وقالت شادي إن هناك بعض الأعراض الناتجة عن أمراض تكون بسيطة، لكن مضاعفاتها تعتبر وخيمة على الكلي، مضيفة أن أولها يتجلى في التهاب المثانة المتمثل في الشعور بألم عند التبول أو التبول بكثرة أو انبعاث رائحة مختلفة للبول أو تغير لونه وكذلك الشعور بآلام أسفل البطن، يؤدي إهمال علاجها إلى إصابة المسالك البولية وينتج عنها تعفن يؤدي إلى الفشل الكلوي.

وأكدت شادي أنه عند الشعور بارتفاع درجة الحرارة وآلام في المفاصل والظهر وأيضا احتقان في المسالك البولية نتيجة ترسبات الكالسيوم أو أحجار حجمها يكون ابتداء من 0.7 سنتم، فذلك يؤكد أن هناك إصابة في الوريد الذي يمر بين الكلي والمثانة، ما ينتج عنه انتفاخ وألم والتهاب وبالتالي فإن عدم الخضوع إلى أي علاج يؤدي إلى موت الكلية ليصبح الشخص لديه ما يعرف ب”الكلية الخرساء”.

وأوضحت الدكتورة أمل شادي، أنه عند ظهور أعراض مثل انتفاخ الأرجل ومحيط العينين، فالأمر يتطلب إجراء تحاليل بشكل استعجالي، لأنها تدل على التهاب أو ما يسمى أمراض المناعة للكلية، وبالتالي من مضاعفات إهمال علاجها الإصابة بالفشل الكلوي.

وقالت شادي إن الإصابة بنزيف فإن أولى الأعضاء في الجسم المتضررة منه هي الكلي، التي تعرف وظائفها اختلالا، ويؤدي إهمال الأمر إلى الفشل الكلوي.

وفي هذا الصدد، نصحت كل الأشخاص الذين يعانون انتفاخا في الكلي أو اختناق المسالك البولية بسبب الترسبات أو نتيجة ميكروبات وأيضا المرأة الحامل، التي تكون وضعية الجنين سببا في انتفاخ الكلي لديها وعند ظهور أعراض مثل تغير رائحة البول ولونه وارتفاع الحرارة والقيء حتى دون الشعور بألم في المعدة، بعدم إهمال الأمر تفاديا للمضاعفات الخطيرة التي تؤدي إلى الفشل الكلوي.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى