fbpx
أســــــرة

التهابات الكلي … الوقاية أولا

اختصاصيون يشددون على العلاج المبكر قبل حودث مضاعفات خطيرة

آلام حادة أسفل الظهر، والرعشة، وارتفاع درجة الحرارة، من الأعراض التي قد تظهر لدى مرضى التهابات الكلي، والتي تدفعهم إلى استشارة الطبيب بشكل مستعجل. في هذا الخاص، نتحدث عن أنواع الالتهابات التي تصيب الكلي، وأعراضها  وطرق تشخيصها. كما نسلط الأضواء على المضاعفات التي  من الممكن أن تترتب عن التأخر في علاجها، بالإضافة إلى طرق التخلص منها. ومن المواضيع التي نتطرق إليها في هذا الخاص، الطرق التي تقي من الإصابة بالتهابات الكلي. في ما يلي التفاصيل:

الحـصى يفـاقـمـهـا

البروفيسور بورقية قالت إنها نوعان وأسباب الإصابة بها عديدة

قالت البروفيسور آمال بورقية، اختصاصية في أمراض الكلي، إن الحصى يفاقم الالتهابات التي تصيب الكلي، مؤكدة في حوار أجرته معها “الصباح”، أن هناك نوعين  من الالتهابات. وتحدثت بورقية عن الأعراض التي يمكن أن تظهر على المريض وأيضا طرق الكشف عن التهابات الكلي وتحديد نوعها. في ما يلي التفاصيل:

 < متى تظهر التهابات الكلي؟
< غالبا ما تظهر التهابات الكلي في الوقت الذي تحدث تعفنات بسبب دخول جراثيم إلى الكلي المسبب للالتهاب.

< هل هناك أنواع للالتهابات التي تصيب الكلي؟
< يمكن أن يكون الالتهاب حادا أو مزمنا. فبالنسبة إلى النوع الأول، فغالبا ما يظهر بشكل مفاجئ، مع ظهور مجموعة من الأعراض، من قبيل الإحساس بالعياء وفقدان الشهية وغيرهما. كما أن الآلام المترتبة عن الالتهاب الحاد، غالبا ما تدفع المريض إلى زيارة الطبيب، وفي بعض الحالات يتم نقله إلى المستعجلات.
 وفي بعض الحالات، تظهر التهابات الكلي لدى بعض المرضى، بشكل متكرر، لتختفي في بعض الأحيان، حتى بدون تلقي العلاج، لكن تعود للظهور مرة أخرى، وهنا نتحدث عن التهابات الكلي من النوع المزمن، الذي يؤثر بشكل سلبي على الكلي، إذ من الممكن أن يقلص حجمها كما تتأثر وضيفتها مع مرور الوقت.

< ما هي الأعراض التي يمكن أن تظهر لدى المريض المصاب بنوعي التهابات الكلي؟
< من بين أعراض هذا النوع من الالتهابات، آلام أسفل الظهر، وارتفاع في درجة حرارة الجسم، وحدوث رعشة، بالإضافة إلى تغير لون البول، إذ من الممكن أن  يلاحظ المريض أنه يتكون من الرواسب.

< كيف يتم تشخيص التهابات الكلي؟
< بعد ظهور أعراض المرض يخضع المريض لتحليل البول، للتأكد إن كانت الكليتان مصابتين بميكروب أو نوع من الجراثيم، نتج عنه الالتهاب بالإضافة إلى الكشف بالصدى الذي يساعد على تشخيص المرض بشكل كبير، وأيضا تحديد مكان الالتهاب ومدى تطوره. 

< وما هي أسباب المرض؟
< من بين أسباب التهابات الكلي، المشاكل التي تصيب المسالك البولية، من قبيل  التعفن، سيما بالنسبة إلى الأطفال، ففي الوقت التي ترفع فيه درجة حرارة أجسامهم، فأول شيء لابد من التفكير فيه، هو احتمال إصابتهم بالتهاب في الكلي. كما أنه من الممكن أن يكون الحمل من أسباب الإصابة بالتهابات الكلي بالنسبة إلى النساء. ومن جهة أخرى، فالأطفال الذين يولدون بتشوهات خلقية على الجهاز البولي، من الممكن أن يعانوا المرض، بالإضافة إلى المرضى الذين يعانون حصى الكلي، وهو من الأمراض الشائعة في المغرب لاعتبارات كثيرة، منها ارتفاع درجة حرارة الجو، والاستعداد الجيني لسكان شمال إفريقيا لتكوين هذا النوع من الحصى، وطبيعة  النظام الغذائي للمغاربة، وأريد الإشارة إلى أن وجود الحصى بالكلي، يشكل خطورة على المرضى الذين يعانون التهابات الكلي سيما المزمن، إذ من الممكن أن يفاقم ذلك المرض ويؤزم الوضع. ومن أسباب ظهور المرض، التهابات في المثانة، وأمام تكرارها من الممكن أن يعاني الشخص التهابات الكلي.

< هل هناك فئة تعد الأكثر إصابة بتلك الالتهابات؟
< هذه الفئة تضم الأطفال، سيما الرضع الذين يعانون تشوهات خلقية، مثلا، بالإضافة إلى الذين يعانون حصى الكلي والنساء الحوامل.
*اختصاصية في أمراض الكلي
أجرت الحوار: إيمان رضيف

أهمية شرب الماء

< ما هي سبل العلاج؟
< من الضروري أن يؤخذ بعين الاعتبار علاج الالتهاب، وأيضا سببه.  وبالنسبة إلى المرحلة الأولى، ننصح بشرب الماء بكمية كافية، وذلك لأنه يساعد الكلي على التخلص من الجراثيم المسببة للالتهاب، كما أنه لا يجعل البول مركزا. كما توصف للمريض المضادات الحيوية، ومضادات الالتهابات، إذا كان يعاني الالتهاب الحاد، د، مع ضرورة مراقبة المرض، وذلك بإجراء تحاليل بشكل منتظم، بالإضافة إلى الفحص بالصدى. وفي المرحلة الثانية من العلاج، من المهم تجاوز سبب الالتهابات، وإذا كان الأمر له علاقة بالحصى، مثلا، لابد من التخلص منها. وإذا لم يتم العلاج في الوقت المناسب، قد تترتب عن ذلك مشاكل صحية خطيرة، تتطلب إخضاع المريض لعملية جراحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى