fbpx
صورة الأولى

فرحة رغم الأزمة

رغم الأزمة الاقتصادية التي تضرب البرازيل، خرج مئات الآلاف من المواطنين، للمشاركة في الاحتفال السنوي بالكرنفال الشعبي لـ «ريو دي جانيرو» وهو طقس تقليدي، ينظم في الأسبوع الأخير من فبراير. ألوان جذابة وتعابير بالجسد وأزياء فولكلورية، كلها خصائص تميز الاحتفال الذي يجلب أزيد من 10 ملايين زائر عبر العالم.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى