fbpx
الصباح السياسي

البلعمشي: مفهوم الدبلوماسية الموازية تعرض للتشويه

إشراك القبائل في الديبلوماسية الشعبية
قال إن المرحلة الراهنة تتطلب من كل الفاعلين ابتداع أسلوب هجومي في الدفاع عن القضية

قال عبد الفتاح البلعمشي، مدير المركز المغربي للدبلوماسية الموازية وحوار الحضارات، إن رصد واقع النزاع حول الصحراء منذ الشرارة الأولى لاندلاعه وحتى الآن، “يدفعنا إلى الإشارة إلى ثلاث بديهيات”، أولها أنه لابد من وضع هذا الصراع في إطاره الصحيح، وهو العلاقات الثنائية المغربية الجزائرية، على اعتبار أن كل مراحل تدبير الملف، وأهم محطاته، كانت بمثابة نزال مفتوح بين البلدين، والنتائج الحالية كلفت الطرفين استنزافا دبلوماسيا وسياسيا واقتصاديا معتبرا، كان من الأولى أن يتجه إلى خدمة قضايا أخرى. أما المعطى البديهي الثاني، فيتمثل في  طريقة تدبير المغرب لملف الصحراء، إذ يجمع المختصون على أن هذا الأمر عرف تحولات مهمة، رغم مجموعة من الأخطاء التي تراكمت حتى أصبح من الصعب التخلص منها.
وأخيرا، لا بد من التذكير بمعطى ثالث، في محاولة لتجاوز لكل القراءات الأخرى، إذ يمكن الحديث عن مكاسب حققها المغرب


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى