الرياضة

الرميلي: التحقت بالمغرب الفاسي عن قناعة

الحارس المنتقل أخيرا إلى الفريق قال إنه اعتاد على المنافسة

عبر حارس المرمى يونس الرميلي عن ارتياحه بالتعاقد مع فريق المغرب الفاسي لكرة القدم، معتبرا عرض الأخير مناسبال طموحاته. وأوضح الرميلي في حوار مع “الصباح الرياضي”، أن ما حفزه على التعاقد مع الفريق هو مكانته بالقسم الأول، مؤكدا في الوقت نفسه أن لا فرق بينه وبين فريقه السابق شباب الحسيمة.
وفي ما يلي نص الحوار :

أولا، كيف جاء انضمامك للمغرب الفاسي ؟
بما أنني أنهيت تعاقدي مع شباب الريف الحسيمي، كنت حرا في اتخاذ القرار الذي يلائمني. كانت لدي عروض عديدة، فاخترت اللعب للمغرب الفاسي عن قناعة. والحمد لله وقعت له بعدما قدم لي مسؤولوه عرضا جيدا.

لماذا اخترت الانضمام إلى المغرب الفاسي دون غيره ؟
أعتقد أن المغرب الفاسي غني عن التعريف، ويعد من خيرة الفرق الوطنية، فهو يلعب على عدة واجهات، وهي استحقاقات تشجع أي لاعب يطمح إلى التألق. لذلك قبلت العرض، خصوصا بعد أن وقفت على رغبة المدرب رشيد الطاوسي في الاستفادة من خدماتي، كما أن عرضه كان جيدا وناسب طموحاتي.

ولماذا غادرت شباب الحسيمة ؟
ليست لدي مشاكل مع هذا الفريق، أو مع أي أحد ينتمي إليه. قضيت أياما جميلة معه، حققت معه عدة أشياء جميلة، تجمعني علاقة جيدة مع اللاعبين والطاقم التقني. فقط كنت أريد تغيير الأجواء. فضل شباب الحسيمة علي كبير، والحمد لله دخلت هذا الفريق بوجه صاف، وغادرته مثلما جئت إليه، هذا ما يفرحني.

هل من مقارنة بين المغرب الفاسي وشباب الحسيمة ؟
في اعتقادي لا فرق بين الفريقين، فهما يتوفران على قاعدة جماهيرية كبيرة. الفرق أن المغرب الفاسي يخوض المنافسات تحت ضغط الفوز بالألقاب. وفي الحسيمة اللاعب ملزم بتقديم أفضل العروض. وإن تحققت النتائج الجيدة فهذا يسعد الجهور.

تفاوض مسؤولو المغرب الفاسي مع الحارس كريم فكروش بعد التعاقد معك، ما تعليقك ؟
المغرب الفاسي ليس ملكا لي، ويمكن أن يعمد المسؤولون إلى استقدام حارس جديد، غير أنني أومن بقدراتي. وأنا تعودت على الأمر. فعند تعاقدي مع شباب الريف الحسيمي وجدت حارسا كبيرا هو عبد الإله باكي. وكانت المنافسة بيننا شريفة، ومن يشرك أساسيا يلقى الدعم والمساندة من زميله.

كيف مرت الاستعدادات للموسم المقبل بالنسبة إلى المغرب الفاسي ؟
في ظروف جيدة، هناك الجدية في التمارين، إضافة إلى انضباط جميع اللاعبين والتزامهم بتعليمات الطاقم التقني. والأكيد أن كل هذه الأشياء ستعطي أكلها عند انطلاق المنافسات.

أجرى الحوار:  جمال الفكيكي (الحسيمة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق