fbpx
ملف الصباح

بنمسعود: التبعية لبيت العائلة أحد أسباب الانفصال

المنسقة الوطنية لشبكة الرابطة إنجاد قالت إن المراكز تستقبل نساء يشتكين عدم إنصافهن في خلافات مع الحموات

“ولد امو”، إنها العبارة التي تلخص فيها بعض الزوجات لجوءهن إلى مسطرة الطلاق لوضع حد لتدخل الحماة في حياتهن الزوجية. وإن كانت نسبتهن ليست كبيرة بالمقارنة مع المطالبات بالطلاق لأسباب العنف الجسدي الممارس عليهن من طرف أزواجهن، تقول سعاد بنمسعود، المنسقة الوطنية لشبكة الرابطة إنجاد، لأن هناك نسبة مهمة من الزوجات اللواتي يعانين


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى