حوادث

اجتماع تحضيري لقضاة “فيسبوك” بفاس

ناقشوا خلاله منهجية الاشتغال للتحضير للجمع العام في 20 غشت المقبل

عقد قضاة الفايسبوك، نهاية الأسبوع الماضي، اجتماعا تحضيريا، لناديهم  بفاس،  حضره قضاة عن اللجنة التحضيرية، تم خلاله الاتفاق على منهجية العمل التي تقتضي خلق لجان مع توفير الدعم المالي للنادي، وشهد اللقاء تصويتا حول تاريخ انعقاد الجمع التأسيسي إذ صوت 31 عضوا على التاريخ المحدد سلفا في 20 غشت المقبل، بالنظر إلى حمولته التاريخية التي تصادف ذكرى ثورة الملك والشعب والخطاب الملكي ل2009 الذي رسم فيه جلالة الملك خارطة الطريق بشأن الإصلاح القضائي ووضع من أولوياتها الاهتمام بالقاضي، فيما عارض 6 أعضاء التاريخ بالنظر إلى تزامنه مع العطلة القضائية ورمضان. وناقش القضاة كذلك تسمية الإطار المزمع إنشاؤه، إذ تم الاتفاق على تسميته «نادي قضاة المغرب»، بالنظر إلى أنها التسمية التي عرف بعها النادي على العالم الافتراضي.وانصبت أشغال الجمع التحضيري على تكوين اللجان الأربعة التي أسندت إليها مهام التحضير للجمع العام وأسندت إلى اللجنة الأولى  التي سميت لجنة القانون الأساسي والنظام الداخلي  ومطالب القضاة، وأثيرت عند مناقشة أدوار هذه اللجنة إشكالية إدراج مطالب القضاة ضمن اختصاصاتها، وحددت مهام اللجنة  في إعداد مشروع القانون الأساسي والنظام الداخلي وأرضية مطالب القضاة كما تم تحديد تاريخ 10 غشت آخر أجل لإنجاز المهام المذكورة، حتى يتسنى للجنة اللوجستيك العمل على طبع الوثائق المذكورة وتحضيرها للجمع العام، وخصت اللجنة الثانية بالاتصال والتوثيق والإعلام والتعبئة، وحددت مهامها في إعلام جميع القضاة بتاريخ الجمع العام التأسيسي والاتصال بوسائل الإعلام الوطنية والدولية، وتعبئة جميع القضاة للمشاركة في أشغال الجمع العام التأسيسي، واستقبال المؤتمرين. وكلفت اللجنة الثالثة بالمقر واللوجستيك والمالية، وحددت مهامها في العمل على توفير مقر انعقاد الجمع العام التأسيسي ومقر للنادي، وإعداد المطبوعات، وبطائق القضاة المؤتمرين، وشعار الجمع العام التأسيسي.
وحدد تاريخ 22 يوليوز الجاري آخر أجل لانجاز المهام المذكورة، خصوصا ما يتعلق بمقر الجمعية و مكان انعقاد الجمع العام التأسيسي وذلك لارتباط لجنة الاتصال  والقانون الأساسي بنتائج هذه اللجنة.أما اللجنة الرابعة فسميت لجنة التنسيق العليا بين مختلف اللجان تضم منسق كل لجنة. وعقب إنهاء أشغال الجمع التحضيري، تم الإتفاق على عقد اجتماع تحضيري أو تقييمي في 06 غشت المقبل  بين جميع المنسقين وذلك لتقييم مسار التحضيرات الخاصة بالجمع العام، وتم إحداث صندوق لمساهمات القضاة.ويذكر أن قضاة الفايسبوك عمدوا إلى إنشاء نادي على الموقع الاجتماعي طرحوا من خلاله جميع الاشكالات التي تعتري المهنة كما تقدموا بورقة تخص التعديلات التي يجب أن ينص عليها الدستور المعدل، واعتبروا أن «التغييرات المجتمعية والمؤسساتية التي يعرفها المغرب في الآونة الحالية تجعلنا نحن القضاة عازمين على إسماع صوتنا في التعديلات الدستورية التي تهم السلطة القضائية». وطالبوا بإلغاء الفصل 14 من التنظيم القضائي حتى يتمكنوا من إنشاء جمعية قبل أن يحمل الدستور الجديدهذه الإمكانية.

كريمة مصلي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق