وطنية

20 فبراير بالبيضاء تفشل في تنظيم مسيرتين احتجاجيتين

تعثر منظمو مسيرتين احتجاجيتين كانت تنسيقية الدار البيضاء لحركة “20 فبراير” تعتزم تنظيمهما صباح أمس (الجمعة)، تضامنا مع عضو اعتقل بعد أن تشاجر مع امرأة كانت تشجع جيرانها على التصويت بنعم على الدستور الجديد.
وكان الأعضاء، الذين قرروا في آخر جمع عام، عقد الأربعاء الماضي بمقر حزب الاشتراكي الموحد، تنظيم مسيرتين، تسبقان مسيرة الغد (الأحد)، الأولى بسيدي مومن والثانية بالبرنوصي، في اتجاه محكمة عين السبع، حيث من المنتظر أن ينظر القاضي في ملف العضو.
ورغم أنه كان مقررا أن تنطلق المسيرتان على الساعة 10 والنصف صباحا، فإن الأعضاء تأخروا في الالتحاق بالمكان، حسب ما أكدته مصادر مطلعة، مضيفة أنه إلى حدود منتصف النهار لم تظهر بوادر نجاح المسيرتين، وغاب الأعضاء عن المكان حيث كان من المنتظر انطلاقهما.
وأضافت المصادر ذاتها، أنه بعد نصف ساعة من منتصف النهار، التحق بنقطة انطلاق مسيرة البرنوصي، ما يقارب 30 عضوا، مع العلم أن الأعضاء كانوا يعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية أمام المحكمة على الساعة الواحدة بعد الزوال. وأوضحت مصادر “الصباح” أن المسيرتين لم تحظيا بالنجاح الذي توقعه الأعضاء، إذ أن عدد المشاركين فيهما لم يتجاوز 50 شخصا.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق