تقارير

20 فبراير تقرر تنظيم 3 مسيرات بالبيضاء

قررت تنسيقية الدار البيضاء لحركة “20 فبراير”، خلال جمعها العام المنعقد مساء أول أمس (الأربعاء)، تنظيم 3 مسيرات اليوم (الجمعة)، وبعد غد (الأحد) في الأحياء الشعبية.وحدد الأعضاء خلال الجمع العام ذاته، مكان أول مسيرة ينتظر أن تنطلق على الساعة 11 صباحا، بحي البرنوصي، وتنطلق الثانية في التوقيت ذاته من حي سيدي مومن، على أن ينتهيا قرب محكمة عين السبع.

وقال الأعضاء إن مسيرتي اليوم، ستنظمان تضامنا مع عضو اعتقل بعد أن تشاجر مع امرأة كانت تحاول إقناع جيرانها بالتصويت على الدستور الجديد، بـ”نعم”، مضيفين أن القاضي سينظر في ملفه اليوم (الجمعة).
وفي ما يتعلق بالمسيرة الثالثة، أوضح الأعضاء ذاتهم، أنها ستنطلق بعد غد (الأحد) من سيدي عثمان على الساعة 6 مساء، على أن يرفع خلالها شعارات تطالب بتحقيق مطالب الحركة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية.
وفي موضوع آخر، شهد جمع عام تنسيقية الدار البيضاء لحركة “20 فبراير”، عددا من المشاكل، من بينها منع الحزب الاشتراكي الموحد، الذي احتضن مقره الجمع العام، بعض أعضاء الحركة المستقلين من حضور الجمع، ويتعلق الأمر بموسى سيراج الدين وجهاد أوفرجي وعبد اللطيف قريشي.وبرر الحزب موقفه بأنه يرفض أن يستقبل الأعضاء الذين “يحاولون تدمير ممتلكات المقر”، مؤكدا رفضه أن يتحول الجمع العام إلى حلبة صراع بين أعضاء الحركة.وأوضح أعضاء الحزب، الذين فقوا بباب المقر لمنع الأعضاء الثلاثة من دخول القاعة، أن ما شهده الجمع العام الأخير، والذي أصيب خلاله عضو من الحركة بجروح تطلبت إجراء عملية جراحية مستعجلة، دفعهم إلى حماية مقر الحزب، مؤكدين أنهم سيواصلون دعم الحركة من أجل تحقيق مطالبها.
ومن جانبه، قال موسى سيراج الدين، إن حركة “20 فبراير” لم تعد شعبية بعد ما شهدته من تحول، وصفه المتحدث بـ”الخطير”.
وأوضح في اتصال هاتفي أجرته معه “الصباح”، أنه ليس من حق الجهات والهيآت الداعمة أن تتدخل في شؤون الحركة، وأن تمنع أعضاءها من حضور الجموع العامة.

إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق