fbpx
ملف عـــــــدالة

جنوح سياح نحو تصوير علاقاتهم ضمن أفلام بورنوغرافية

تسونامي” ساهم في تغيير مساراتها من دول جنوب شرق آسيا صوب دول معتدلة مثل المغرب

لم يسلم المغرب بدوره من ظاهرة السياحة الجنسية، بل أصبح، وجهة مفضلة للسياح الجنسيين، بدليل الإحصائيات المسجلة من قبل أجهزة الأمن خلال السنوات الأخيرة.
وحسب دراسات أمنية مغربية، فإن تأصيل الظاهرة في تجلياتها الراهنة يعود بنا إلى سنوات الثلاثينات عندما كانت مدينة طنجة العالمية تستأثر بأفواج مرتادي السياحة الجنسية خاصة من الإسبان والفرنسيين.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى