تقارير

فرنسا تهيمن على الدورة 13 لمعرض البناء

الوزير الأول يستمع إلى شروحات أحد المسؤولين الفرنسيين
حجيرة: اختيار فرنسا ضيف شرف جاء بالنظر إلى العلاقات السياسية والاقتصادية المتميزة التي تربط البلدين

غاب توفيق احجيرة، وزير الإسكان والتعمير والتنمية المجالية، عن افتتاح الدورة الثالثة عشرة للمعرض الدولي للبناء والدورة الرابعة لملتقى الإسكان والتعمير 2010 الذي جرى مساء الاثنين الماضي بالدار البيضاء.  
وأكد حجيرة في كلمة خلال حفل الافتتاح تليت بالنيابة عنه أن اختيار  فرنسا ضيف شرف خلال الدورة الثالثة عشرة جاء بالنظر إلى العلاقات السياسية والاقتصادية المتميزة التي تربط البلدين، وكذا للخبرة التي راكتمها فرنسا في مجال المدن الجديدة. وأضاف حجيرة أن الوزن الاجتماعي والاقتصادي لقطاع الإسكان والبناء جعله من بين القطاعات ذات الأولوية في النسيج الاقتصادي الوطني، بالنظر لما يحدثه من فرص شغل تصل إلى 109 آلاف منصب شغل جديدة برسم السنة الجارية ولحجم الاستثمارات التي تم تحقيقها في المملكة.  وأكد حجيرة أن وزارته اعتمدت مجموعة من التدابير التحفيزية في إطار قانون

المالية لسنة 2010، لفائدة المنعشين العقاريين والمقتنين للسكن الاجتماعي، وذلك من أجل تشجيع عمليات بناء السكن الاجتماعي وتحسين القدرة الشرائية للفئات المعوزة.
وأوضح المنظمون أن هذه التظاهرة تعد موعدا هاما لجميع المتدخلين في مجال البناء وفضاء لعقد اللقاءات وتبادل الخبرات والتجارب وتحقيق شراكة بين المهندسين المعماريين والمنعشين العقاريين والمقاولين والمستثمرين المهتمين بالتصنيع في قطاع البناء. وأضاف المنظمون أن الدورة تتميز ببرنامج علمي هام خصص لفضاء “ملتقى الإسكان والتعمير»، حيث سيتم التركيز على مجموعة من المواضيع الآنية ذات الصلة بالسكن الاجتماعي والمدن الجديدة.
وأكد منظمو المعرض أن اختيار فرنسا ضيف شرف لهذا الحدث، مرده إلى الخبرة التي راكمتها في مجال السكن الاجتماعي والمدن الجديدة، وهي الخبرة التي حظيت باهتمام بالغ على المستوى الدولي، خاصة ما يتعلق منها بشق التصميم والتنفيذ والتدبير والحكامة.
وشدد المنظمون على أن الدورة ستعرف تنظيم لقاءات علمية حول السكن لمقارنة التجربة المغربية بنظيرتها الأوربية والعربية في مجال المدن الجديدة والسكن الاجتماعي.
يذكر أن دورة هذه السنة تعرف مشاركة عدد كبير من العارضين يفوق عددهم 530عارضا، ومشاركة ما يناهز 20 دولة أجنبية على مساحة إجمالية تقدر بحوالي 20 ألف متر مربع، وذلك على مدى أسبوع كامل من العرض.
إسماعيل روحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق