تقارير

توضيح من رئيس المجلس البلدي للشماعية

نشرت جريدة الصباح (عدد 3261 بتاريخ 5 أكتوبر الماضي الصفحة 8) مقالا تحت عنوان “خروقات في التسيير الإداري والمالي لجماعة الشماعية”، يتناول وجهة نظر أحد أعضاء المجلس البلدي حول تدبير بعض الملفات التي تدخل ضمن اهتمامات اللجنة المكلفة بالتنمية البشرية والشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية التي يترأسها. ونورد فيما يلي تقديم إيضاحات المجلس البلدي للشماعية بهذا الصدد:
اجتمعت اللجنة المكلفة بالتنمية البشرية والشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية أكثر من مرة خلال سنة، وتدارست بقاعة اجتماعات البلدية القضايا التي تدخل في اختصاصاتها، وأصدرت ـ كما ورد في المقال ـ تقارير وتوصيات عرضت على المجلس البلدي. ولم يحدث أن عبرت رئاسة اللجنة عن رغبتها في الاطلاع على أي وثيقة أو مستند دون أن يستجاب لها، ولا صدرت عنها أي رغبة في استعمال قاعة الاجتماعات لأي اجتماع أو نشاط، فأحيلت دون ذلك. وسعيا منا لتفعيل هذه اللجنة، حرصنا على:
ـ إحالة اتفاقيتي الشراكة المبرمة مع وزارة الشباب والرياضة ومجلس الإقليم ومجلس جهة دكالة عبدة من أجل إنجاز مرافق رياضية وسوسيو- تربوية على اللجنة التي أدلت برأيها في الموضوع.
ـ إحضار رئيس اللجنة في الاجتماعات التي عقدناها مع السيد مندوب وزارة الشباب والرياضة.
إن مقتضيات المادة 23 من الميثاق الجماعي واضحة بشأن صلاحيات أعضاء المجلس الجماعي (دون الرئيس ونوابه) وعليه، يتعذر علينا:
ـ توفير مكاتب خاصة وهواتف محمولة وبطاقات اشتراك لرؤساء اللجان ونوابهم.
ـ أو منح اللجنة صلاحيات غير مخولة لها بمقتضيات قانونية صريحة (كصلاحية دراسة ملفات الجمعيات لتحديد مبالغ المنح).)
حالة المرافق الرياضية والثقافية أو ما “عددته الشكاية من مظاهر الإقصاء والتهميش في المدينة”، بهذا الصدد، حسبنا التذكير بما يلي:
لم تمر سوى سنة وثلاثة أشهر على تسلم المجلس الحالي مقاليد التدبير، وهو منكب على إيجاد الحلول الناجعة لإشكالات المرافق الرياضية والثقافية في حدود وسائله الخاصة أو الوسائل الموضوعة رهن إشارته.
ـ يتم الآن تنفيذ أشغال إعادة تأهيل دار الشباب، بعد أكثر من عقد من الإغلاق.
ـ كما سيتم إحداث مركب سوسيو- رياضي مندمج للقرب بمدينة الشماعية، وذلك في إطار شراكة بين المجلس البلدي للشماعية ووزارة الشباب والرياضة والمجلس الإقليمي لليوسفية ومجلس جهة دكالة عبدة، وقد تمت عملية فتح الأظرفة المتعلقة بالمشروع بتاريخ 15شتنبر الماضي.
ـ يقوم المجلس البلدي باتخاذ كافة التدابير الكفيلة بإنجاز مركب سوسيو- رياضي آخر يضم مسبحا بلديا ومرافق رياضية في إطار “اتفاقية خاصة للشراكة والتعاون من أجل إنجاز مرافق رياضية وسوسيو- تربوية” وقعت بين الأطراف المشار إليها أعلاه.
تدبير الاعتمادات المتعلقة بمجال الشؤون الاجتماعية والجمعوية:
لقد أشار المقال إلى البطء الذي شاب تدبير هذا الملف، والحال أن هزالة الاعتمادات وجسامة الانتظارات تقتضي التروي لاجتناب أخطاء الماضي التي أدت إلى الوقوع، فيما لا تحمد عقباه، ولقد صرفت منح الجمعيات بعد أن تمت دراسة ملفاتها بتأن ونزاهة، أما أمر الملفات المتعلقة بالتخييم والختانة وإعانة المعوزين، فسيتم تدبيرها في إطار شراكات مع جمعيات مدنية محترمة أو مؤسسات عمومية.
رئيس المجلس البلدي للشماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق