تقارير

وقفة تضامنية مع مصطفى سلمة في سيدي قاسم

نظم سكان جماعة زيرارة، بمدينة سيدي قاسم، وقفة تضامنية مع مصطفى سلمة ولد سيدي مولود المعتقل الذي اختطفته ميليشيات بوليساريو.
وشارك في الوقفة التضامنية أكثر من 1000 شخص من بينهم أحد أبناء عمومة سلمة الذي فر من جحيم تيندوف سنة 2008، كما شارك في الوقفة بعض العائدين الآخرين من المخيمات.
وعرفت الوقفة التضامنية على وجه خاص مشاركة قبائل “أولاد الدليم” التي تتحدر من الصحراء، إلى جانب رابطة “الشرفاء الأدارسة” وأبناء عمومتهم والمجتمع المدني ممثلا في مجموعة من الجميعات. فضلا عن العديد من الأحزاب في الوقفة منها حزب الاستقلال والتقدم والاشتراكية.  وأشار رئيس جماعة زيرارة عبد الله بن حمادة، أن الوقفة التضامنية باسم حرية التعبير ومبدأ حقوق الإنسان، دعم للمناضل الصحراوي الذي اختطفته ميليشيات بوليساريو في انتهاك صارخ للمبادئ العالمية لحقوق الإنسان.
وطالب المتضامنون بإطلاق سراحه فورا، كما ندد بن حمادة باسم سكان جماعة زيرارة بالاعتقال التعسفي للمناضل الصحراوي الذي عبر عن دعمه لمخطط الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب من أجل التسوية النهائية لقضية الصحراء. وطالب المحتجون السلطات الجزائرية بإطلاق سراحه وحملوها المسؤولية المباشرة في عملية الاختطاف. وقال بن حمادة، “ندعو هيأة الأمم المتحدة والمنتظم الدولي إلى التدخل العاجل لدى الجزائر من أجل ضمان حماية مصطفى سلمة من التعذيب الذي يمارسه عليه انفصاليو بوليساريو ضدا على مبادئ حقوق الإنسان”.
جمال الخنوسي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق