تقارير

أطباء الأسنان يطلقون النار على صانعيها

قال الدكتور صلاح الدين لمراني، رئيس المجلس الجهوي للشمال للهيأة الوطنية لأطباء الأسنان، إن الأرقام المتعلقة بانتقال مجموعة من الأمراض التعفنية أصبحت مهولة وتثير القلق.
وفيما ندد لمراني، الذي كان يتحدث لـ»الصباح» بالاتهامات التي تطول طبيب الأسنان، باعتباره أحد ناقلي هذه الأمراض، شدد على ضرورة الاهتمام بالتعقيم والتطهير في مجال طب الأسنان، لتفادي تلك المشاكل، كما أشار إلى أن الممارسة الغير شرعية، في إشارة إلى صانعي الأسنان، تساهم إلى حد كبير في تفاقم مشكل انتقال الأمراض التعفنية.
واسترسل لمراني قائلا “من بين المشاكل التي تحاول الهيأة التخلص منها، مشكل الممارسة الغير شرعية لطب الأسنان، والتي لم تعد تقتصر على البوادي والأسواق، بل تعدتها إلى الشوارع الرئيسة للمدن الكبرى”.
من جانبه، شدد الدكتور رشيد بنجلون، رئيس المجلس الوطني للهيأة الوطنية لأطباء الأسنان، على أهمية تأهيل عيادات طب الأسنان لحماية الأطباء أنفسهم، وكذا رفع مستوى طب الأسنان بالمغرب. وقال بنجلون إن “وجود الممارسين غير الشرعيين في وقتنا الحالي، إلى جانب أطباء الأسنان وصمة عار”. وأضاف أن مشروع إحياء لجنة وطنية لمحاربة الممارسة غير الشرعية لطب الأسنان من بين الأهداف الأساسية التي تسعى إليها الهيأة، في إطار الأوراش الثلاثة التي تنكب الهيأة على الاشتغال عليها، ومن بينها أيضا الرعاية الاجتماعية، والتكوين المستمر.  وذهب بنجلون، في تصريحاته لـ”الصباح”، إلى حد اعتبار أن القطاع الخاص يقوم مقام وزارة الصحة بتقديمه خدمات صحية للمواطنين، داعيا الوزارة إلى أن تقدم المساعدات الضرورية لطب الأسنان في القطاع الخاص.
وعبرت الهيأة الوطنية لأطباء الأسنان المجلس الجهوي للشباب، خلال يومين دراسيين عقدا سابقا، عن انخراطها في مسلسل الرقي المستمر بالمهنة والعمل على خلق خلية للتواصل الإعلامي مهمتها الإشعاع والتعريف بالمهنة، كما شددت على اعتبار ضمان الجودة في ممارسة طب الأسنان ضرورة وليس ترفا زائدا.
كما أكدت الهيأة على ضرورة خلق إطار مرجعي يشتغل على الجودة في ممارسة طب الأسنان، وفتح حوار مع الوزارات والإدارات المعنية، وكذا المواطنين حول الجودة المهنية، وتدارك تخلف الوكالة الوطنية للتغطية الصحية عن استفادة طب الأسنان من التعويض.
ودعت الهيأة إلى تحديد مسؤوليات مراقبة الجودة بينها وبين الدولة،  كما دعت المسؤولين إلى تخفيض الضرائب المطبقة على مواد وأدوات طب الأسنان، واللجوء إلى القضاء عند الاقتضاء لزجر الممارسين غير الشرعيين.
إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق