fbpx
تقارير

العدل والإحسان تنفي مسؤوليتها عن أحداث خريبكة والبيضاء

نفت الجماعة في أول رد فعل رسمي لقيادتها السياسية الممثلة في الأمانة العامة لدائرتها السياسية الاتهامات الموجهة إليها حول وقوفها خلف أحداث خريبكة والدار البيضاء وغيرها، ووصفت هذه الاتهامات بـ»الأباطيل».
وعبرت الأمانة العامة عن دعمها لحركة 20 مارس التي دعا إليها شباب تنسيقيات 20 فبراير. وأضافت في بيان لها تلقت


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى