fbpx
الصباح الفني

السعي وراء الاغتناء السياسي يقف في طريق الفن

انتقلنا من الحديث الفني الصرف إلى المنطق الأخلاقوي الشعبوي

عندما قررت الفنانة لطيفة أحرار عرض مسرحيتها الجديدة، لم تكم تتوقع أن يتبعها كل هذا اللغط أو تحدث هذه الضجة.  كانت أحرار تريد أن تجسد بأدائها الصادق المعتاد عرض مسرحية «كفرناعوم» المقتبسة من ديوان رصيف القيامة للشاعر ياسين عدنان، في مسقط رأسه بمراكش على خشبة مسرح دار الثقافة. إلا أنه عوض أن يثار النقاش حول العمل ومضمونه، وجدت الفنانة نفسها في موقع اتهام، فحاد النقاش عن سكته وانتشرت البلبلة.
ساد الساحة الفنية، والسياسوية إذن، نقاش كبير فيه بعض الأصوات العاقلة التي تتحدث برصانة، كما يحوي الكثير من الضوضاء التي تتكون أساسا من مجموعة تسعى إلى الصيد في الماء العكر، وتستغل حدثا عاديا ومناسبة فنية للاغتناء السياسي، زد


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى