تقارير

مدير معهد تكوين أطر الشبيبة والرياضة: المناوشات لن تبعدني من منصبي

أكد إبراهيم العلوي البلغيثي، مدير المعهد الملكي لتكوين أطر وزارة الشباب والرياضة، أن بعض المناوشات لن تكون سببا في استبعاده من منصبه، المعين فيه بناء على مرسوم وزاري، طبقا للشروط المعمول بها قانونا.
وأوضح العلوي البلغيثي، في تصريح لـ “الصباح”، أنه عين بطلب من موظفي وأطر وأساتذة المعهد، بعدما كان ينوي عدم تقديم ترشيحه إلى جانب ثلاثة أطر ترشحت ، بناء على طلب ترشيح أعلنته الوزارة السنة الماضية، وحظي بإجماع أعضاء مجلس المؤسسة المكون من خبراء ودكاترة في جميع المجالات، مشيرا إلى أن المنطق يفرض على بعض المناوشين عدم الامتثال إلى طلبهم غير المبرر من الناحية القانونية والأخلاقية.
وأضاف العلوي أن مسؤولي المؤسسات الجامعية الكبرى، كالمعهد الملكي الذي يدخل ضمن منظومة الإصلاح الجامعي، يعينون بضوابط شرعية تحظى بتأييد واحترام الدولة، وبالتالي فإن محاولات البعض التشويش على السير العادي للمعهد لن يخدم المصلحة التي عين من أجلها، والاهتمام بشؤون الطلبة والموظفين والأساتذة، معتبرا أن عدم قبوله من طرف البعض، يدخل في إطار احترام رأي الطرف الآخر.
وقال العلوي إن توجيه البعض رسالة إلى الوزير منصف بلخياط،  من شأنه أن يبرز الحقيقة من خلال التقصي والاستفسار عن كل ما يروج في المعهد في الآونة الأخيرة، في حين مراسلتهم المفتشية العامة، تنم عن جهلهم بدور هذه المؤسسة التي لا تتحرك إلا بأمر من الوزير، ووفق ضوابط محددة.
وأشار العلوي إلى أن ما أثار بعض الأساتذة والطلبة في الامتحانات الأخيرة هو ضبط بعض الطلبة متلبسين بالغش، إذ وقفت الإدارة على بعض الخروقات، وهو ما لا يمكن قبوله بأي شكل من الأشكال.

صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق