fbpx
أخبار 24/24

انطلاق فعاليات الدورة 31 لمهرجان الطرب الغرناطي بوجدة

استمتع عشاق الطرب الغرناطي، مساء أمس الخميس بوجدة، بحفل فني متميز أحيته فرق محلية ووطنية، بمناسبة انطلاق فعاليات الدورة الـ31 لمهرجان الطرب الغرناطي، الذي ينظم تحت رعاية للملك محمد السادس، خلال الفترة ما بين 16 و 19 ماي الجاري.

وخلال افتتاح هذه التظاهرة الثقافية، التي تنظمها وزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة، أطربت فرقة الجوق الجهوي للطرب الغرناطي بوجدة، وفرقة أحباب الشيخ صالح مع كورال فرقة رباط الفتح، الجمهور الغفير الذي حج إلى مسرح محمد السادس، بتقديم باقة متميزة من مقطوعات الطرب الغرناطي.

وشكلت هذه الأمسية الفنية، التي حضرها والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة – أنجاد، معاذ الجامعي، إلى جانب شخصيات أخرى وفعاليات محلية، فرصة للمواهب المتميزة والفنانين الشباب لإمتاع الجمهور الحاضر بمقطوعات فنية راقية تم أداؤها ببراعة.

كما تميزت الأمسية بتكريم كل من الفنانين أحمد أفقير، وبيان بلعياشي، ونور الدين عياد.

وقالت المديرة الجهوية للثقافة بجهة الشرق، صباح باي باي، إن مهرجان الطرب الغرناطي في دورته ال 31، يعد فرصة للارتقاء بالفن الغرناطي والعمل على توسيع إشعاعه جهويا ووطنيا ودوليا، وتقريبه من الناشئة.

وأشارت إلى أن هذه التظاهرة الفنية، تسعى إلى صون هذا التراث الثقافي الذي يتميز بأصالته ولباسه التقليدي.

وتعرف فعاليات هذه الدورة من المهرجان، المقامة تحت شعار “الطرب الغرناطي، نوبات الشجن وإيقاع الحياة”، تنظيم فقرات فنية متنوعة، من خلال سهرات طربية موسيقية بمسرح محمد السادس، وفضاءات أخرى متعددة بمدن الجهة (دبدو – أحفير – السجن المحلي – دار المسنين – دار السبتي).

ويتضمن برنامج هذه الدورة، أيضا، تنظيم جلستين علميتين حول النوبة وأشعارها وآليات التلقين، بحضور عدد من الشيوخ والباحثين في التراث المحلي والأندلسي.

وعلى هامش المهرجان، وبرواق مسرح محمد السادس، يتم تنظيم معرض للزي التقليدي الخاص بالموسيقى الغرناطية، والآلات الموسيقية الغرناطية، والكتب والإصدارات الخاصة بهذا الطرب.

ويهدف المنظمون من خلال هذا المهرجان إلى إبراز أهميته في الحفاظ على تراث الطرب الغرناطي الأصيل، وإغناء التنوع وترسيخه في الثقافة المغربية، وبعث روافدها الفنية والجمالية والأدبية، بغية تحقيق إشعاع ثقافي لمدينة وجدة، والتعريف بدورها التاريخي “كجسر للتلاقح الثقافي، وفضاء للتعايش والمحبة والسلام”.

(و م ع)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.