fbpx
أخبار 24/24

إذاعة ألمانية تفضح إرهاب بوليساريو

خصصت الإذاعة الألمانية “BR24″، أمس السبت، مقالا مفصلا حول تواجد جماعات إرهابية في إفريقيا، ومناهج الدعاية التي تعتمدها عبر الأنترنيت والتجنيد في مناطق عدم الاستقرار، وخصوصا في مخيمات البوليساريو بتندوف، جنوب غرب الجزائر.

وقال المنبر الاعلامي في مقال تحت عنوان “الجماعات الارهابية في افريقيا: تربة حاضنة للهجمات في أوروبا” إن الجماعات الإرهابية مثل الدولة الاسلامية والقاعدة تتمتع ب “حياة سهلة” في مخيمات تندوف.

وجاء في المقال أن الجماعات الاسلامية ذات تواجد مكثف في إفريقيا وتجند أفرادها في مخيمات واسعة للاجئين. وهي توظف النزاعات من أجل البروباغاندا عبر الأنترنيت، والتي يصل مداها إلى المانيا.

واستعرض كاتبا المقال، سابرينا وولف وجوزيف روميل، نموذج اسماعيل، وهو عديم الجنسية، يبلغ من العمر 38 سنة، وينتمي إلى البوليساريو. فقد أدين هذا الأخير في ماي من قبل المحكمة الوطنية بمدريد بسنتين سجنا مع فترة مراقبة لمدة 5 سنوات، على خلفية “التشدد”. وقال الكاتبان إن شبكة كاملة تأسست حول اسماعيل، للدعوة إلى الجهاد تحت راية الدولة الإسلامية.

وأشار المقال إلى أن وسائل الإعلام الإسبانية كانت قد كشفت أن المدعو اسماعيل ( اسمه موني أحمد مرحبا) كان قد نشر، في الأسابيع التي سبقت اعتقاله، دعوات يومية إلى الجهاد والشهادة في فيديوهات أنجزها بنفسه وبثها عبر تطبيقات محمولة مختلفة. كما عبر عن انضمامه إلى الدولة الاسلامية وكراهيته لإسبانيا التي وصفها بأنها “أرض كفر”.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى