fbpx
مجتمع

مسلسل التصعيد يتواصل بالجماعات المحلية

يخوض موظفو الجماعات المحلية المنضوون تحت لواء الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية العضو في الاتحاد المغربي للشغل، إضرابا وطنيا لمدة 48 ساعة، يومي 27 و28 أكتوبر الجاري، احتجاجا على فشل الحوار القطاعي، فيما حملت الهيأة النقابية مسؤولية تداعيات الأشكال النضالية التصعيدية إلى وزارة الداخلية.
وتأتي هذه الخطوة التصعيدية، يقول مصدر نقابي، ردا على «تمادي وزارة الداخلية في استخفافها بمطالب عمال وموظفي الجماعات المحلية وإقفالها باب الحوار»، مؤكدا عزم العاملين بالقطاع على التصعيد إلى حين الاستجابة إلى مطالبهم.وطالب المصدر ذاته الوزارة الوصية بتحسين دخل عمال وموظفي الجماعات المحلية، وعلى رأسهم الفئات ذات الأجور الهزيلة التي


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى