fbpx
ملف الصباح

“شامبانيا” حلال من عصير العنب والسكر

تفتقت عبقرية مهاجر مغربي مقيم بفرنسا لاختراع “شامبانيا” حلال لبيعها في الأسواق للمسلمين. وبعد دراسة لمشروعه قرر دخول المختبر لإعداد المشروب وبدء عملية تسويقه بداية في السوق الفرنسية وبعدها في الدول الإسلامية.  يقول المهدي، الذي التقته “الصباح” خلال زيارته لملعب “سطاد دو فرانس” السنة الماضية، وكان من المساهمين في مشروع إطلاق أول “شامبانيا حلال” قبل سبع سنوات، أن الفكرة راقت كل الأصدقاء خصوصا بعد تذوق أول القنينات.
يضيف المهدي “عشنا التجربة بكل جوارحنا لأنها الأولى في العالمين العربي والإسلامي وبالفعل نزلت الأسواق وبمذاقات مختلفة، ليبدأ التفكير في التصدير للدول الإسلامية وخاصة المغرب والجزائر لكن العقبات كانت أكبر مما تصورنا لنوقف العملية”.
بعدها بسنوات ستفتح الأبواب وستبدأ شركات أخرى في تنفيذ الفكرة وستعطي نتائج جيدة، إذ حددت زجاجة المشروب الجديد الذي أطلق عليه اسم “شمحلال” فى بعض المطاعم بوسط باريس مقابل 60 أورو.
ووجد بعض المسلمين فى فرنسا، حسب عدد من المجلات والجرائد الفرنسية الصادرة حينها، ضالتهم فى هذا المشروب الذى يوفر بديلا للكحوليات التى يعتبر احتساؤها فى الحفلات فى المجتمعات الغربية أمراً عادياً.
وأقر “المعهد الإسلامى الأوربى للحوم والمنتجات الغذائية الزراعية” بأن المشروب حلال، وهو مصنوع من عصير العنب والسكر ولا يترك لتتخمر حتى لا يتكون فيه الكحول. ثم تحلله معامل في فرنسا وأوربا للتأكد من أنه خال من الكحول. وقال رشيد جاسم مبتكر المشروب وموزعه، إن الفكرة جاءت بشكل طبيعى فقد لاحظ باعتباره مسلماً ملتزماً أنه لا يوجد بديل للشمبانيا لكثير من المناسبات الخاصة التى يصادفها.
وأضاف جاسم أنه عندما كان يذهب إلى الحفلات ويعرض عليه كأس من الشمبانيا كان يرفض شربها، لكنه كان يشعر بأنه لا يشارك فى الاحتفال، لذا فكر فى إنتاج مشروب يقبل عليه جميع المسلمين، كما يفعل الفرنسيون عندما يشربون الشمبانيا. وتضم فرنسا أكبر جالية مسلمة فى أوربا، لذا فالسوق واسع المجال أمام جاسم ومشروبه المبتكر.
أ. ن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى