fbpx
حوادث

اغتصاب ثلاثينية وقتلها بالسوالم

عرفت حد السوالم بإقليم برشيد، جريمة قتل بشعة، راحت ضحيتها ثلاثينية حاول متزوج اغتصابها بمنطقة خلاء، ولما قاومته تعمد وضع التراب في فمها لمنعها من طلب النجدة، وشرع في ضرب رأسها بحجر، ورغم تدخل مواطنين لإنقاذها بعد محاصرتهم للمتهم، إلا أنها فارقت الحياة بعد نقلها إلى المستشفى.
وخضع المتهم للتحقيق من قبل عناصر الدرك، وأقر بالمنسوب إليه، ليحال أخيرا، على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بسطات، بجناية الاغتصاب والقتل العمد.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن المتهم، يقطن بدوار “الخدارة”، واختفى عن الأنظار لسنتين بعد خلاف مع زوجته، ويوم الجريمة كان في حالة سكر وقرر العودة إلى المنطقة، فصادف الضحية، واستدرجها نحو خلاء، قبل أن يسقطها على الأرض لاغتصابها.
وفوجئ حارس ليلي بصراخ وطلب إغاثة صادر من خلاء مجاور لدوار “الخدارة” فربط الاتصال ببعض أصدقائه، طالبا منهم الانتقال إلى المكان، اعتقادا منه أن أحد قاطنيه وقع بين يدي عصابة للسرقة بالعنف، وطلب الإسراع لإنقاذه، فتوجه عدد من شباب الدوار إلى الخلاء حاملين عصيا، ولما اقتربوا من مصدر الصوت، تبين أنه يعود لامرأة، فسارعوا الخطى، ففوجئوا بالمتهم قد شل حركة الضحية وشرع في ضرب رأسها بحجر، ولما شعر بقدومهم، حاول مهاجمتهم بالحجر، إلا أنهم تمكنوا من محاصرته وشل حركته.
وأشعر المتطوعون عون سلطة بالواقعة، فربط الاتصال برئيس المركز الترابي للدرك الملكي، الذي حل رفقة عناصره، فعاينوا الضحية ممدة على الأرض وتعاني بسبب آثار الاعتداء، وتجد صعوبة في التنفس بفعل وجود تراب في فمها، فسارعوا إلى إزالته، وعند استفسارها، أجابت بصعوبة أن المتهم استدرجها بطريقة ماكرة إلى المكان، ولما حاول اغتصابها قاومته بشدة، فحاول قتلها بطريقة بشعة.
ونقلت الضحية إلى مستشفى بمنطقة دار بوعزة، وبسبب خطورة حالتها الصحية، أحيلت على المركز الاستشفائي ابن رشد، حيت وضعت في قسم العناية المركزة لتفارق بعدها الحياة.

مصطفى لطفي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى