fbpx
أخبار 24/24

بنعبد الله: لم أترشح للأمانة العامة للحزب ولم يكن هناك مرشح

أكد محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، ليلة السبت في بوزنيقة، أن الحزب سيسعى لتقوية مكانته في المجتمع دفاعا عن مشروعه المجتمعي القائم على الديمقراطية والحريات والعدالة الاجتماعية.

وقال بنعبد الله، في تصريحات صحفية، عقب إعادة انتخابه أمينا عاما للحزب لولاية رابعة خلال المؤتمر الوطني الحادي عشر، “اليوم الحزب يخرج من هذا المؤتمر قوي بوحدته وقوي بمواقفه وبموقعه في المجتمع”.

وأضاف أن الحزب “سيسعى لتقوية هذه المكانة في المجتمع دفاعا عن المشروع المجتمعي القائم على الديمقراطية والحريات والتحرر على جميع المستويات، وعلى المساواة بين الرجل والمرأة، وحقوق الانسان، وعلى الرقي الاقتصادي، والعدالة الاجتماعية والمجالية”.

وأكد أن الحزب سيواصل النضال في تلاحم بين صفوفه من أجل تحقيق كل هذه الأهداف، مضيفا أن “هناك التزام راسخ من أجل أن يكون للحزب دور أقوى على مستوى المجتمع المغربي”.

وبخصوص إعادة انتخابه لولاية رابعة، قال بنعبد الله “كنت أريد أن يكون هناك تجديد على هذا المستوى وسبق لي أن عبرت على ذلك”، مشيرا إلى أنه تم فتح باب الترشح لشغل مهمة الأمانة العامة منذ أسابيع “ولم يكن هناك مرشح وكذلك لم أترشح للأمانة العامة”.

وأوضح أن “المؤتمر بشبه إجماع مندوبيه قرر ترشيحي والتزمت بذلك وتم التصويت السري تثبيتا لهذا الأمر”، مشيرا إلى أن المؤتمر المقبل سيشكل فرصة لتجديد الحزب في جميع المستويات بما فيها الأمانة العامة.

وجاءت إعادة انتخاب بنعبد الله على رأس الحزب بعدما قام 1125 من مندوبي المؤتمر الوطني البالغ عددهم 1474 مؤتمرا، بتوقيع لائحة ترشيحه للاستمرار في منصب الأمانة العامة للحزب، بعدما لم يبادر أي قيادي بتقديم ترشحه لشغل هذا المنصب.

وحصل بنعبد الله على 415 من أصوات أعضاء اللجنة المركزية (أكثر من 430 عضوا) المنبثقة عن المؤتمر والتي تعتبر الهيئة المخول لها بالتصويت على الأمين العام، حيث جرى التصويت بطريقة إلكترونية.

يذكر أن بنعبد الله انتخب لأول مرة أمينا عاما لحزب التقدم والاشتراكية خلال المؤتمر الوطني الثامن في 30 ماي 2010، وأعيد انتخابه لفترة ثانية خلال المؤتمر الوطني التاسع في 2 يونيو 2014، ثم أعيد انتخابه لفترة ثالثة خلال المؤتمر الوطني العاشر في 13 ماي 2018.

 

(ومع)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى