fbpx
حوادث

إدانة سارق الطلبة بالجديدة

قضت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، أخيرا، بمؤاخذة قاصر يبلغ من العمر 17 سنة ملقب بـ”المشاكل “، وحكمت عليه بـأربع سنوات حبسا نافذا، بعد متابعته في حالة اعتقال من قبل قاضي التحقيق بجناية تعدد السرقات الموصوفة والضرب والجرح بواسطة السلاح، فيما تمت تبرئة متهم ثان توبع بدوره بجناية إخفاء شيء متحصل عليه من جناية، كما صدرت مذكرة بحث على متهم ثالث كان رفقة “المشاكل” على متن دراجة نارية.
وجاء إيقاف المتهم الرئيسي، إثر تعرض طالب لاعتداء شنيع قرب المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، وسرق هاتفه المحمول، إذ نظرا لخطورة الفعل الجرمي، دخلت فرقة مكافحة العصابات على الخط، وبناء على الأبحاث التقنية والميدانية، تم تحديد وجود مستعمل الهاتف، ليتم تشكيل فريق أمني متخصص في عمليات المداهمة ليتم إيقاف المتهم الرئيسي رفقة شخص ثان كان ينوي شراء الهاتف منه.
وقد مكنت عملية التفتيش من استرجاع الهاتف المحمول الخاص بالضحية موضوع السرقة ووضع الملقب بـ”المشاكل”، والشخص الذي اقتنى منه الهاتف المسروق تحت تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم وإحالتهما على أنظار العدالة.
وتعود واقعة الاعتداء والسرقة التي تعرض لها الطالب الضحية، بواسطة سيف قرب المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بوسط الجديدة، إلى حوالي الساعة العاشرة ليلا بعدما حاول الضحية مقاومة أحد الجانيين، اللذين كانا على متن دراجة نارية لمنعهما من سرقة هاتفه المحمول، إذ أسقط على الأرض وأصيب بواسطة بضربة في رأسه بقطعة حديد، ما تسببت له في جروح غائرة.
وتم اشعار عناصر الوقاية المدنية التي حلت بالمكان، وعملت على نقل الضحية للمستشفى الإقليمي بالجديدة، حيث خضع لعملية جراحية استغرقت أربع ساعات لرتق جروحه الخطيرة التي تعرض لها.
وأثناء التحقيق، أنكر المتهم الرئيسي التهم الموجهة إليه من قبل عناصر الضابطة القضائية، لتتم مواجهته بالضحية، الذي تعرف عليه، فيما لم يتذكر أوصاف سائق الدراجة النارية. وخلصت نتائج التحقيقات التي باشرتها عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية أن المتهم الرئيسي يشكل موضوع عدة شكايات أخرى تتعلق بالسرقة تحت التهديد وكذا اعتداءات مماثلة.

أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى